تراجع البورصات الآسيوية والأوروبية والإسترليني واليورو   
الأربعاء 1430/1/24 هـ - الموافق 21/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:25 (مكة المكرمة)، 16:25 (غرينتش)

تراجع مؤشر نيكي القياسي ليغلق عند مستوى أقل من ثمانية آلاف نقطة (الفرنسية-أرشيف)

سجلت الأسواق الآسيوية بشكل عام تراجعا في أدائها اليوم الأربعاء، كما هبطت الأسهم الأوروبية بداية نشاطها بسبب القلق من تدهور القطاعات المالية والنتائج السلبية للشركات العالمية للربع الأخير من العام الماضي.

وفي سوق العملات هوى الجنيه الإسترليني لأدنى مستوى في سبعة أعوام ونصف العام مقابل الدولار، وتراجع اليورو إلى أقل مستوى له في ستة أسابيع مقابل العملة الأميركية.

فقد أنهت الأسهم اليابانية تعاملات اليوم في بورصة طوكيو للأوراق المالية على تراجع كبير، فتراجع مؤشر نيكي القياسي بمقدار 164.15 نقطة بما يعادل ما نسبته 2.04% ليغلق عند مستوى 7901.64 نقطة.

في حين تراجع مؤشر توبكس للأسهم الممتازة بمقدار 17.88 نقطة أي بنسبة 2.22% إلى مستوى 787.15 نقطة.

وشهدت تعاملات السوق اليابانية اليوم هبوط أسهم شركات التصدير بفعل صعود الين مقابل الدولار.

وسجلت الأسواق الآسيوية الأخرى تراجعا بأدائها اليوم كذلك، فخسر سوق سول للأسهم الكورية الجنوبية ما نسبته 2.1%. وهبطت بورصة سيدني الأسترالية بنسبة 1%. كما واصلت بورصة هانغ سانغ في هونغ كونغ تراجعها اليوم بنسبة 1.8% عند منتصف النهار.

وفي سنغافورة التي أعلنت الحكومة عن انكماش اقتصادها للربع الأخير من العام الماضي بـ16.9%، تراجعت بورصتها اليوم بنسبة 1.5%.


"
واصلت الأسهم الأوروبية تراجعها بداية تعاملات اليوم تقودها أسهم البنوك وشركات الطاقة مع تنامي المخاوف بشأن متانة الاقتصاد العالمي والصناعة المالية
"
أوروبيا

واصلت الأسهم تراجعها بداية تعاملات اليوم تقودها أسهم البنوك وشركات الطاقة، مع تنامي المخاوف بشأن متانة الاقتصاد العالمي والصناعة المالية.

فانخفض مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الكبرى بأوروبا بنسبة 1% إلى مستوى 766.54 نقطة، ليواصل خسائره للمرة التاسعة في عشر جلسات.

وكان أكبر الخاسرين قطاع النفط بعد تراجع سعره 1.2% اليوم إلى أقل من 41 دولارا للبرميل وسط مخاوف من كساد عميق مما جعل شركات الطاقة أسوأ المتضررين اليوم، وتراجعت أسهم شركات بي جي ورويال داتش شل  وتوتال ما بين 1% و1.2%.

وتراجع قطاع المصارف ليكون ثاني أكبر الخاسرين صباح اليوم، وسجلت أسهم البنوك الأوروبية أداء متفاوتا.


أميركيا
ويأتي تراجع الأسواق الآسيوية والأوروبية بعد إغلاق الأسواق الأميركية ليلة الأمس على خسائر قياسية، في ظل تسلم الرئيس الأميركي الجديد باراك أوباما مقاليد الحكم.

فانخفض مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 4.01% ليصل ليغلق عند مستوى 7949.09 نقطة.

وتراجع مؤشر ستاندارد آند بورز 500 بنسبة 5.28% لينهي عند مستوى 805.22 نقطة. وفقد مؤشر ناسداك ما نسبته 5.78% ليغلق عند مستوى 1440.86 نقطة.


هوى الإسترليني مسجلا أدنى مستوى منذ منتصف 2001 (الفرنسية-أرشيف)

العملات
وفي سوق العملات الآسيوية هوى الإسترليني حتى 1.3873 دولار مسجلا أدنى مستوى له منذ منتصف عام 2001.

ومقابل العملة اليابانية انخفض الإسترليني إلى المستوى 124.74. وارتفع الين مقابل العملات الرئيسية الأخرى.

وهبط اليورو بنسبة 0.1% إلى 1.2892 دولار بعد أن سجل أدنى مستوى له في ستة أسابيع 1.2845 دولار بالتعاملات الإلكترونية عبر نظام آي بي أس.

وكان اليورو مستقرا مقابل العملة اليابانية عند 115.88 ينا، وارتفع الدولار 0.1% إلى 89.9 ينا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة