تسوية خلاف موانئ الساحل الغربي الأميركي   
الأحد 1423/9/20 هـ - الموافق 24/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توصل العاملون في موانئ الساحل الغربي للولايات المتحدة إلى اتفاق مع أرباب العمل بشأن عقد مدته ست سنوات ينهي نزاعا مريرا أفقد الاقتصاد الأميركي مليارات الدولارات بسبب إغلاق تلك الموانئ لمدة عشرة أيام في وقت سابق من الشهر الماضي.

ويتضمن الاتفاق، الذي جرى التوصل إليه أمس السبت بين النقابة الدولية للعاملين في قطاع المناولة والمخازن ورابطة الملاحة بالمحيط الهادئ التي تمثل أصحاب شركات المناولة في الموانئ، بنودا كان الجانبان سعيا إلى تحقيقها.

وقد حصل أصحاب شركات المناولة في هذا الاتفاق على الضوء الأخضر لاستخدام تقنيات جديدة تعمل على تقليص العمالة في الأرصفة البحرية بينما فازت تلك النقابة التي تضم في عضويتها 10500 عامل بزيادات في الأجور والمعاشات.

ورغم أن الوسيط الفدرالي بيتر هورتغن امتنع عن إعلان الكثير من بنود الاتفاق فإنه قال إن طول الفترة الزمنية لذلك الاتفاق سيتيح استقرارا للجانبين وللاقتصاد الأميركي على حد سواء.

وقد رحب الرئيس الأميركي جورج بوش بالاتفاق الذي يتزامن مع ضعف بين في نمو الاقتصاد الأميركي لأن تلك الأرصفة تقوم بمناولة بضائع قيمتها 300 مليار دولار سنويا كما أن أي اضطرابات في الموانئ تلقي بظلالها السلبية على الأسواق المالية العالمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة