سنو: الأنباء الاقتصادية المتفائلة تدعم بوش   
الاثنين 1425/5/4 هـ - الموافق 21/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سنو: تم توفير مليون وظيفة في الأشهر الثلاثة الأخيرة (رويترز-أرشيف)
اعتبر وزير الخزانة الأميركي جون سنو أن من شأن نشر مجموعة أنباء اقتصادية باعثة على التفاؤل تحسين نظرة الأميركيين لأسلوب الرئيس جورج بوش في التصدي للاقتصاد.

ولكن استطلاعات الرأي تظهر عدم رضا غالبية الأميركيين عن إدارة بوش للاقتصاد ويعتقدون أن أداء المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية جون كيري سيكون أفضل.

وفي رد له على سؤال بشأن نتائج استطلاعات الرأي، عبر سنو في مقابلة مع محطة سي إن إن أمس الأحد عن اعتقاده بأن وجود بعض التراجع في هذه الأشياء وتوجيه الكثير من الانتباه إلى أشياء أخرى وبخاصة الحرب على العراق، صرف الانتباه عن الاقتصاد.

وأشار سنو إلى توفير نحو مليون فرصة عمل خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة وأن الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة نما على مدى الأرباع الثلاثة الماضية بأسرع معدل له خلال 20 عاما، وقدم تقييما متفائلا للمستقبل.

غير أن الوزير الأميركي رفض تقديم تقدير محدد لنمو فرص العمل، لكنه وصف تقديرات مستقلة تشير إلى نموها بمقدار يتراوح بين 200 ألف و300 ألف وظيفة شهريا على مدار العام، بأنها تبدو معقولة.

وبشأن تقديرات مستقلة لنمو الاقتصاد أوضح سنو أنها قريبة من افتراضات إدارة بوش، متوقعا تحقيق نمو يتجاوز نسبة 4% خلال الربعين القادمين.

ويواجه بوش اتهاما بأن سوق العمل بلغت في عهده أضعف مستوياتها منذ الكساد الكبير. وبينما بدأ أرباب العمل الأميركيون في تعيين موظفين جدد بقوة خلال الأشهر الأخيرة، فقد 1.2 مليون فرد وظائفهم منذ تولي بوش السلطة.

ورأى مستشارو كيري أن كثيرا من الأميركيين لم يلمسوا حتى الآن أي فائدة من تسارع الأداء الاقتصادي مع استمرار ضعف نمو الأجور ومعاناة الطبقة الوسطى من ارتفاع التكاليف ولا سيما تلك الخاصة بالرعاية الصحية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة