النفط يتراجع وسط تنبؤات بزيادة إنتاج المصافي وتعهد لأوبك   
الثلاثاء 9/7/1428 هـ - الموافق 24/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:07 (مكة المكرمة)، 10:07 (غرينتش)

 
تراجعت أسعار العقود الآجلة للنفط في آسيا بفعل تنبؤات بزيادة إنتاج المصافي الأميركية، وتعهد منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) بضخ المزيد من الخام عند الحاجة.

فقد انخفض سعر خام برنت سبعة سنتات ليصل إلى 76.79 دولارا للبرميل, في حين هبط الخام الأميركي الخفيف تسعة سنتات ليصل إلى 74.80 دولارا.

وقال محللون إن مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام انخفضت للأسبوع الثالث على التوالي الأسبوع الماضي مع تزايد نشاط المصافي، الأمر الذي قد يرفع مخزونات منتجات التكرير ويساعد في تقليص المخاوف من نقص إمدادات الوقود في فصل الصيف.

وتوقع مسح لوكالة رويترز أن يظهر التقرير الحكومي الذي يذاع الأربعاء أن مخزونات الخام انخفضت 1.1 مليون برميل، وأن مخزونات البنزين زادت 300 ألف برميل.

وأشار محللون إلى أن بيوعا لجني الأرباح ساعدت أيضا على نزول أسعار النفط الخام.

في الوقت نفسه صرح رئيس أوبك محمد الهاملي أن قوة أسعار النفط تثير القلق لكنه أشار إلى أن الاقتصاد العالمي ينمو رغم ذلك، وأن هناك وفرة من إمدادات الخام. وقال أيضا إن أوبك ستضخ المزيد من النفط إذا دعت الحاجة إلى ذلك.

وكان مركز دراسات الطاقة بلندن توقع أمس استمرار ارتفاع أسعار النفط في حال عدم زيادة أوبك إنتاجها. كما توقع في تقريره الشهري انخفاض مخزونات العالم من النفط بمقدار 200 مليون برميل هذا العام، ليس بسبب زيادة الطلب بل نتيجة نقص الإمدادات.


وكانت زيادة الطلب على النفط والتوترات السياسية ومشكلات التكرير قد أدت إلى زيادة بأسعاره لمستويات هي الأكثر ارتفاعا في نحو عام، مما شجع المضاربين على اقتناص الفرصة ودفع الأسعار نحو مستويات أعلى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة