التجارة العالمية: عروض روسيا للزراعة والخدمات غير كافية   
الجمعة 1423/2/14 هـ - الموافق 26/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اعتبرت دول مشاركة في اجتماع مجموعة العمل بشأن انضمام روسيا إلى منظمة التجارة العالمية العروض التي قدمتها موسكو لتحسين قطاعي الزراعة والخدمات غير كافية, مشيرة إلى أنها كانت تنتظر مقترحات أكثر أهمية بشأن الخدمات المالية وقطاعي الاتصالات والنقل.

وقال الوفد الروسي ردا على الرفض الدولي إن فتح أسواق الخدمات في روسيا له حدود نظرا لضعف الشركات الوطنية. لكنه وعد بتقديم عرض أفضل في الاجتماع المقبل لمجموعة العمل في يونيو/ حزيران المقبل.

وأشار رئيس مجموعة العمل سفير النرويج كير برين إلى ملفين مهمين يتعلق الأول بالحواجز التقنية أمام التجارة والإجراءات الصحية والثاني بدعم الزراعة والصادرات الزراعية. كما عبرت عدة دول عن استيائها بسبب القيود المفروضة على بضائعها عند نقاط الحدود الروسية التي تجبرها في بعض الأحيان على المرور بمرافئ بعيدة.

وقال سفير إحدى الدول الآسيوية إن هذه المشكلة تؤثر على 14 دولة تضطر لدفع نفقات تجارية تزيد من أسعار صادراتها. وناقش المجتمعون مسألة أسعار منتجات الطاقة. وقد انتقد عدد من الوفود فرض روسيا أسعارا مختلفة لسوقها الداخلية والتصدير. ورأت روسيا أن هذا الازدواج في التسعير لا يتعارض مع قواعد منظمة التجارة العالمية.

وتشارك أكثر من خمسين دولة في المفاوضات مع روسيا. وقد أعرب المدير العام للمنظمة مايك مور الأسبوع الماضي عن أمله بأن تتمكن روسيا من الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية في نهاية 2003.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة