مساع لتعزيز التجارة بين الأردن وإسرائيل وفلسطين   
الاثنين 1424/4/24 هـ - الموافق 23/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إيهود أولمرت (يسار) إلى جانب صلاح الدين بشير في المؤتمر الصحفي (الفرنسية)
قال وزيران إسرائيلي وأردني اليوم الاثنين إن البلدين يسعيان إلى تعزيز العلاقات التجارية في ما بينهما ومع فلسطين أيضا، رغم الصعوبات التي يواجهها الإسرائيليون والفلسطينيون في مساعي السلام.

وقال إيهود أولمرت وزير التجارة الإسرائيلي في مؤتمر صحفي بعد اجتماعه بنظيره الأردني صلاح الدين بشير على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في الأردن "كان أساس مناقشاتنا توسيع العلاقات واستخدامها كأداة لتحسين التفاهم بين إسرائيل وفلسطين". واجتمع الاثنان أيضا مع وزير التجارة الفلسطيني ماهر المصري.

وقال أولمرت "كان هذا لوضع الأساس الأولي لما أرجو أن يكون اتصالا مستمرا ومثمرا لحل الكثير من الصعوبات وتمكيننا نحن والفلسطينيين من بناء علاقات تجارية أفضل".

وناقش الوزيران الإسرائيلي والأردني مع الوزير الفلسطيني سبل تخفيف القيود على انتقال السلع الفلسطينية لكنهما لم يذكرا تفاصيل.

منطقة حرة
وقال وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم في بيان إنه اقترح في اجتماع مع الملك عبد الله عاهل الأردن إقامة منطقة أردنية إسرائيلية للتجارة الحرة.

واقترح الوزير تشكيل مجموعات عمل لبحث الجوانب المختلفة للمنطقة التي قال إنها قد تصبح نموذجا للتعاون الإقليمي وتطبيع العلاقات بين إسرائيل وجيرانها. وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية إن الملك عبد الله أبدى تأييده لدعم المشروع.

وترتبط كل من إسرائيل والأردن باتفاق للتجارة الحرة مع الولايات المتحدة.

وقال بشير إنه وقع مع أولمرت اتفاقا لإنشاء منطقتين صناعيتين جديدتين بالأردن إلى جانب منطقة قائمة بالفعل تصدر منتجاتها إلى الولايات المتحدة دون رسوم. وسترسل الاتفاقيتان إلى الولايات المتحدة لإقرارهما في غضون أسبوعين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة