الشرطة الفرنسية تستجوب ممثلين سينمائيين في قضية الخليفة   
الاثنين 1425/11/30 هـ - الموافق 10/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:02 (مكة المكرمة)، 12:02 (غرينتش)
 
استجوبت الشرطة الفرنسية النجمة السينمائية كاترين دونوف بشأن علاقتها بقضية تبييض الأموال المتعلقة بمجموعة الخليفة الجزائرية المنهارة التي تفجرت عام 2002.
 
وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن الشرطة استفسرت من دونوف عن تلقيها مبلغ 68 ألف دولار من رجل الأعمال المفلس عبد المؤمن خليفة نظير حضورها حفل افتتاح قناة "خليفة تي في" بالعاصمة الفرنسية باريس.
 
ومن  المنتظر أن يمثل أيضا الممثل الشهير جيرارد دوبارديو لنفس التحقيق لأخذ أقواله هو الآخر بعلاقته بمجموعة الخليفة.
 
وكان دوبارديو الذي يملك استثمارات في الجزائر في مجال زراعة الكروم قد دافع بقوة عن صديقه خليفة ضد الاتهامات الفرنسية الموجهة له بخصوص ضلوعه في أنشطة مالية مشبوهة.
 
كما اتهم دوبارديو نائب البرلمان الفرنسي ومرشح الرئاسة نويل مامير بالعنصري لاتهامه خليفة بتكوين ثروته من أموال "الجنرالات" في الجزائر.
 
جذور الأزمة
وكان انهيار مجموعة الخليفة قد بدأ عندما ألقت الشرطة الجزائرية على ثلاثة عاملين من بنك الخليفة وهم يقومون بتهريب ما قيمته 2.7 مليون دولار بطائرة رئيس المجموعة الخاصة بعدها تم وضع البنك تحت الرقابة.
 
وفي عام 2003 اعتبر رئيس الحكومة الجزائرية أحمد أويحيى قضية الخليفة بأنها فضيحة مالية واصفا إياها بأنها "احتيال القرن" مشيرا إلى أن الخزينة العامة للدولة خسرت مبلغ عشرة ملايين دولار في تلك  العملية.
 
وكان الإنتربول قد أصدر مذكرة توقيف بحق الخليفة المتواجد حاليا في بريطانيا التي لا تربطها بالجزائر اتفاقية تسليم. كما تقرر تعويض نسبي للمدخرين وأصحاب الودائع المالية البالغ عددهم 250 ألفا من بينهم مؤسسات عمومية وهيئات حكومية.
 
وعاود الخليفة الظهور للأضواء من مقره ببريطانيا أثناء إجراء الانتخابات الرئاسية الجزائرية عندما أعاد فتح قناته التليفزيونية لمعارضي الرئيس عبد العزيز بوتفليقه وأعلن دعمه للمرشح علي بن فليس بعدها اختفت أخباره عقب فوز بوتفليفه.
 
يذكر أن الخليفة كان راعيا رئيسيا لنادي مرسيليا الفرنسي الشهير عن طريق شركة طيران الخليفة التي يملكها إلى جانب امتلاكه لقناتين تليفزيونيتين الأولى في باريس والأخرى في لندن كما امتلك شركات أخرى في مجال البناء وتحلية المياه وإيجار السيارات إضافة إلى بنك خليفة.
ــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة