واشنطن تدعو طوكيو للاستثمار النفطي في ليبيا   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

قال مسؤول أميركي إن الولايات المتحدة اقترحت على اليابان الاستثمار في صناعة النفط الليبية بدلا من مشروع استغلال حقل أزادغان النفطي الإيراني العملاق الذي أثار غضب واشنطن.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أن واشنطن تتفهم احتياجات اليابان في مجال الطاقة، لكنه أكد أن ليبيا تعد بديلا سيكون على الساحة قريبا. وأشار إلى أن اليابان حساسة للمخاوف الأميركية المتزايدة بشأن إيران رغم أن طوكيو لم تشر إلى أنها ستنسحب من حقل النفط الإيراني.

وأكد مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية أن واشنطن تشعر بقلق متزايد بشأن البرامج النووية لإيران، وشجعت اليابان على التطلع لمناطق أخرى دون أن يشير إلى أنه يجري الترويج لليبيا كمكان بديل للاستثمار بعد تخليها عن برنامجها للأسلحة غير التقليدية.

وكانت الولايات المتحدة التي تفرض عقوبات على الشركات الأميركية التي تقوم بأنشطة في إيران قد أعربت مرارا عن خيبة أملها من قيام اليابان -حليفتها الوثيقة- بالاستثمار في إيران في مشروع يبلغ حجمه ملياري دولار.

وإذا نقلت اليابان نشاطها إلى ليبيا فسيكون ذلك رمزيا لأن الولايات المتحدة تريد طرح ليبيا نموذجا لدول مثل إيران وكوريا الشمالية لإقناعهما بالتخلي عما يشتبه أنها برامج للأسلحة النووية.

وتحتل إيران المرتبة الثالثة بين أكبر موردي النفط لليابان التي تستورد جميع احتياجاتها النفطية تقريبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة