روسيا تجدد تهديداتها لأوكرانيا بوقف إمدادات الغاز   
الثلاثاء 1430/1/3 هـ - الموافق 30/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:35 (مكة المكرمة)، 23:35 (غرينتش)

موسكو تحذر من "سرقة الغاز" المنقول لدول أخرى عبر أوكرانيا (رويترز-أرشيف)

جددت موسكو تهديدها لأوكرانيا بوقف إمدادات الغاز الطبيعي بسبب تراكم الديون المستحقة. وطالب مجلس الإشراف على شركة غازبروم الروسية المملوكة للدولة شركة نفط وغاز الأوكرانية بدفع الفواتير المستحقة للشركة الروسية عن العام 2008 فورا التي تزيد على ملياري دولار.

وأعرب نائب وزير الخارجية الروسي أندريه دينوسوف عن أن بلاده مستعدة للتوصل إلى حل للخلاف بين بلاده وكييف قبل بداية العام الجديد.

ونقل عن نائب رئيس الشركة الروسية ألكسندر ميدفيديف أن غازبروم تواصل المحادثات بشأن الغاز مع الجانب الأوكراني، ولا تزال تأمل في التوصل إلى اتفاق قبل نهاية العام الجاري كي تتفادى قطع إمدادات الغاز عنها بسبب الديون المستحقة عليها لروسيا.

وحذر مسؤولون في الكرملين كييف من "سرقة الغاز" المنقول لدول أخرى عبر أوكرانيا -حيث يمر معظم الغاز الروسي عبر الأراضي الأوكرانية- ما قد يؤثر سلبا على نقص إمدادات الغاز الروسية إلى دول أوروبية بينها ألمانيا.

وأكدت غازبروم في بيان لها عقب اجتماع طارئ لمجلس الإشراف أنها عازمة على الوفاء بالتزاماتها تجاه مستهلكي الغاز في أوروبا.

السعر الجديد
غازبروم ترفع قيمة الغاز لأوكرانيا أكثر من الضعف (الفرنسية-أرشيف)
وفي سياق متصل، أصدرت الدائرة الإعلامية في غازبروم بيانا جاء فيه أن المتوسط الحسابي لسعر الغاز الروسي الذي سيصدر إلى أوكرانيا سيشكل اعتبارا من الأول من يناير/ كانون الثاني المقبل 418 دولارا لكل ألف متر مكعب من الغاز.

يذكر أن أوكرانيا كانت تشتري الغاز الروسي بسعر 179.5 دولارا لكل ألف متر مكعب من الغاز.

ولم يتم حتى الآن توقيع عقد جديد مع أوكرانيا بشأن توريد الغاز نظرا لعدم تسديد أوكرانيا ديونها المستحقة لروسيا مقابل الغاز.

وأعرب الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف في لقائه الاثنين مع رئيس البرلمان الأوكراني فلاديمير ليتفين عن قلقه إزاء مشكلة عدم تسديد أوكرانيا لديونها المستحقة عليها لروسيا مقابل الغاز.

وأبدى قلقه حيال تباطؤ ديناميكية العلاقات الروسية الأوكرانية وعدد من المشاكل التي تراكمت خاصة الديون المستحقة لروسيا مقابل الغاز، معربا عن أمله بأن يتحسن الوضع في العام المقبل.

من ناحية أخرى قال رئيس الحكومة الروسية فلاديمير بوتين إنه أجرى اتصالا هاتفيا مع الرئيس الأوكراني فيكتور يوتشينكو وإنه لم يتوصل إلى نتيجة فيما يتعلق بمشكلة الغاز.

يذكر أن روسيا وأوكرانيا تتفاوضان بهذا الشأن منذ بداية الشهر الجاري، وذلك بسبب تراكم الديون المستحقة على كييف مقابل الغاز الروسي منذ سبتمبر/ أيلول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة