مجموعة السبع تدعو لمعالجة اختلالات الاقتصاد العالمي   
السبت 1426/3/8 هـ - الموافق 16/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:23 (مكة المكرمة)، 16:23 (غرينتش)

وزراء مالية السبع يطالبون بالشفافية في أسواق النفط (الأوروبية)
أكد وزراء مالية مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى على ضرورة معالجة الاختلالات العالمية ودعم النمو الاقتصادي.

وقال الوزراء في بيان عقب اجتماعهم بواشنطن إنهم يرون أساسا قويا لمزيد من النمو في الاقتصاد العالمي.

وعبروا عن ترحيبهم بأية جهود تساهم في تحسين بيانات أسواق النفط وكفاءة الطاقة.

وذكرت مصادر من الوفد الألماني المشارك في الاجتماع أن مجموعة السبع ستواصل محاولة مكافحة المضاربة في أسعار النفط عن طريق مزيد من الشفافية في الأسواق.

وأوْلى اجتماع وزراء مالية مجموعة السبع ومحافظو البنوك المركزية في واشنطن، اهتماما خاصا لموضوع ارتفاع أسعار النفط والتنمية غير العادلة على المستوى العالمي وأثر ذلك على النمو الاقتصادي.

وناقش الوزراء مسألة تخفيف الديون عن الدول الأكثر فقرا دون التوصل لقرارات بهذا الشأن.

وتأتي اجتماعات كبار مسؤولي مجموعة السبع بشكل تقليدي قبل اجتماعات البنك وصندوق النقد الدوليين في الربيع، التي تنعقد في عطلة نهاية الأسبوع.

وتضم مجموعة السبع الولايات المتحدة واليابان وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وإيطاليا وكندا.

ويثير ارتفاع أسعار النفط قلق الخبراء الذين يرون أنه من الممكن أن يؤثر سلبيا على النمو وخاصة في الدول النامية والاقتصاديات الناشئة التي لا تملك موارد تعوض ارتفاع أسعار النفط.

ويتولى نائب وزير الدفاع الأميركي بول ولفويتز منصب رئيس البنك الدولي في يونيو/ حزيران المقبل بعد اجتماعات الربيع التي يشارك فيها الرئيس المنتهية ولايته جيمس وولفنسون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة