تحذير من تضرر الاقتصاد الأميركي بسبب نقص العمالة   
السبت 22/7/1426 هـ - الموافق 27/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:24 (مكة المكرمة)، 8:24 (غرينتش)
متطوعون يراقبون حدود كاليفورنيا مع المكسيك لرصد حركة المهاجرين (رويترز-أرشيف)
حذر مراقبون ومسؤولون بقطاعات اقتصادية أميركية من احتمال تضرر الاقتصاد الأميركي بشدة جراء تشديد القيود على العمالة الرخيصة المهاجرة للبلاد خاصة من المكسيك.
 
ويشكو متعهدو توريد العمالة من فشلهم في العثور على أعداد كافية من العمال للعمل في الحقول والبساتين في وادي ولاية كاليفورنيا الذي يعد المنطقة الرئيسية لإنتاج المحاصيل الزراعية.
 
جاء ذلك في الوقت الذي تعهد فيه مشرعون من ولاية كاليفورنيا الخميس بالعمل على إصدار تشريع يعطي سلطات لحاكم الولاية لإعلان حالة الطوارئ لحماية حدودها المتآخمة للمكسيك من دخول المهاجرين غير القانونيين.
 
في السياق نفسه أمر القاضي الفيدرالي مارلن هول باتل الحكومة الأميركية بمنح الإقامة القانونية لآلاف المهاجرين الذين حصلوا على السماح بالإقامة في الولايات المتحدة.
 
يذكر أن هناك نحو 11 مليون مهاجر من أميركا اللاتينية غير مسجلين في الولايات المتحدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة