صندوق النقد يرى استمرارا لنمو الاقتصاد العالمي   
السبت 1427/12/2 هـ - الموافق 23/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:29 (مكة المكرمة)، 18:29 (غرينتش)

حقق الاقتصاد العالمي نموا قويا خلال العام الحالي مواصلا هذا الاتجاه للسنة الرابعة على التوالي، مع مؤشرات على استمرار ذلك في العام المقبل رغم خطر تباطؤ الاقتصاد الأميركي.

ورجّح صندوق النقد الدولي إحداث تخفيض طفيف في توقعاته التنموية للسنة المقبلة في أعقاب تحديدها بنسبة 4.9% مقابل 5.1% لعام 2006.

واعتبر المسؤول الثاني في الصندوق جون ليسبكي الأمر أقرب إلى التعديل في توقعات النمو منه إلى التغيير في السيناريو الأساسي، مشيرا إلى استمرار توقع الحفاظ على بيئة مواتية للاقتصاد العالمي.

ويشهد العالم أقوى مرحلة نمو اقتصادي منذ مطلع السبعينيات بنسبة تقترب من 5% منذ أربع سنوات.

"
النمو الاقتصادي العالمي لم يتأثر رغم الارتفاع الحاد في أسعار النفط
"
ولم يتأثر هذا التوجه الاقتصادي العالمي رغم الارتفاع الحاد في أسعار النفط التي سجلت مستويات قياسية خلال الصيف الماضي تجاوز 78 دولارا للبرميل.

وقالت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية إن القارة الأوروبية نجحت خلال هذا العام في تحقيق الانتعاش الاقتصادي.

ولكن المخاوف تتركز على الولايات المتحدة التي يتراجع فيها نشاط القطاع العقاري عقب ازدهار كبير مما يبعث مخاوف من انعكاس ذلك على القطاعات الاقتصادية الأخرى ومن ثم على الوضع العالمي.

من جهة أخرى قال الصندوق إن تسديد أوروغواي لدينها المستحق له والبالغ 1.15 مليار دولار، يشير إلى سياسة البلاد الاقتصادية السليمة والتعافي القوي لاقتصادها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة