التضخم في الصين يعزز توقعات رفع الفائدة   
الجمعة 1425/3/24 هـ - الموافق 14/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سجلت أسعار المستهلكين في الصين أعلى معدلاتها خلال سبع سنوات في العام المنتهي في أبريل/ نيسان الماضي الأمر الذي عزز توقعات بأن التضخم المرتفع قد يدفع إلى رفع الفائدة لأول مرة منذ تسع سنوات.

وصعد مؤشر أسعار المستهلكين الصيني مدعوما بأسعار المواد الغذائية بمعدل 3.8% في الشهر الماضي بالمقارنة مع توقعات بأن يرتفع بما بين 3.2 و3.3%.

وذكر مكتب الإحصاءات الحكومي أن المؤشر ارتفع في مارس بنسبة 0.5%. كما نمت مبيعات التجزئة كذلك بمعدل أسرع من المتوقع فقفزت بنسبة 13.2% في العام حتى أبريل/ نيسان الماضي.

وكانت الصين حدت من الإقراض وأمرت البنوك بزيادة احتياطياتها من رأس المال إلا أنها تجنبت حتى الآن رفع سعر الفائدة إذ يعتقد الكثيرون أن هذا الإجراء قد يسبب مشاكل كبيرة للشركات الحكومية المثقلة بالديون. ويبلغ سعر فائدة الإقراض في الصين 5.31%.

ويعتمد الاقتصاد العالمي بشكل متزايد على الصين كمحرك للنمو بينما أثارت احتمالات حدوث تباطؤ مفاجئ قلق الأسواق. وواجهت الأسهم في وول ستريت ضغوطا في الفترة الأخيرة وسط تنامي الدلائل على أن الصين ستتخذ إجراءات صارمة لتهدئة اقتصادها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة