بنك إنجلترا يخفض سعر الفائدة والأوروبي يبقيها   
الخميس 1426/6/29 هـ - الموافق 4/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:23 (مكة المكرمة)، 15:23 (غرينتش)

البنك المركزي البريطاني اعتبر خفض الفائدة ضروريا للسيطرة على التضخم (رويترز-أرشيف)

قرر بنك إنجلترا (البنك المركزي البريطاني) خفض سعر الفائدة الرئيسي ربع نقطة مئوية إلى 4.5% وهو الخفض الأول للفائدة من قبل صانعي القرار في بريطانيا منذ أكثر من عامين.

وقال البنك في بيان إن تخفيض سعر الفائدة كان ضروريا للمحافظة على التضخم في مساره وصولا إلى نسبة التضخم المستهدفة البالغة 2% على المدى المتوسط.

ويشكل هذا التخفيض لسعر الفائدة الأول من نوعه للجنة السياسة النقدية منذ يوليو/ تموز عام 2003 وكان الاقتصاديون يتوقعونه على نطاق واسع.

وفي الوقت الذي كان تجار التجزئة البريطانيون يرون في خفض أسعار الفائدة علاجا للوضع اقتصادي اعتبره محللون بعيدا عن كونه دواء لقطاع ضعيف.

وعبر سيمون إيروين من مؤسسة جيه بي مورغان عن اعتقاده بأن تخفيض سعر الفائدة لن يغير كثيرا في لسلوك المستهلكين لبعض الوقت.

ومن المستبعد أن يحسن الخفض من حجم الديون الكبيرة على المستهلكين ويشجعهم على المزيد من الاقتراض. كما أنه من غير المحتمل أن يؤدي القرار إلى ارتفاع في أسعار المنازل عقب عام من استقرارها.

من جهة أخرى أعلن البنك المركزي الأوروبي عدم تغيير


أسعار الفائدة مقررا إبقائها على نسبة 2% مما ينسجم مع توقعات الاقتصاديين بعد بيانات اقتصادية أشارت إلى تحسن النمو في منطقة اليورو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة