واردات الفحم لأوروبا تنعش النقل عبر قناة السويس   
السبت 14/3/1426 هـ - الموافق 23/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:12 (مكة المكرمة)، 19:12 (غرينتش)

أدى ارتفاع ورادات أوروبا من الفحم خاصة القادم من أستراليا وجنوب أفريقيا خلال العام الماضي إلى زيادة حركة شحن البضائع عبر قناة السويس.

وقال مسؤول بهيئة قناة السويس طلب عدم نشر اسمه إن صادرات الفحم من دول الجنوب إلى دول الشمال عبر قناة السويس بلغت العام الماضي نحو 64 مليون طن مقابل نحو 50 مليون طن عام 2003.

وأضاف أن الارتفاع في حركة شحن الفحم جاء نتيجة زيادة الاعتماد عليه في تشغيل محطات الكهرباء.

وذكر المسؤول أن أستراليا كانت في مقدمة الدول المُصدرة للفحم عبر قناة السويس حيث صدرت العام الماضي 21 مليونا و69 ألف طن تلتها إندونيسيا بإجمالي 17 مليونا و 847 ألف طن ثم جنوب أفريقيا وبلغت صادراتها منه 12 مليونا و423 ألف طن. وأشار إلى أن الدول المستوردة للفحم شملت دول الاتحاد الأوروبي وإسرائيل والولايات المتحدة وتركيا.

ونوه المسؤول المصري إلى أن ارتفاع حركة شحن الفحم أدى إلى انتعاش حركة شحن البضائع التي حققت زيادة بلغت ستة ملايين و342 ألف طن.

ويمثل الفحم نحو 62.7% من إجمالي البضائع الصلبة المارة بالقناة والتي بلغت نحو 102 مليون 485 ألف طن. وتمثل سفن تلك البضائع العميل الثالث بالنسبة لقناة السويس.

من ناحية أخرى عبرت قناة السويس اليوم السبت 50 سفينة فى قافلتين من 26 دولة بحمولات بلغت مليونا و502 ألف طن. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة