الخطوط الهولندية تتكبد خسائر أقل من المتوقع   
الخميس 25/5/1424 هـ - الموافق 24/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تكبدت الخطوط الجوية الهولندية KLM رابع أكبر شركة طيران أوروبية خسائر أقل من المتوقع في الربع الأول من السنة المالية رغم الآثار المؤلمة لتفشي مرض التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارس)، وأشارت إلى أنها تتوقع تعادل الإيرادات مع النفقات خلال السنة المالية الحالية.

وأكدت الشركة الهولندية أنه في حين سيضر سارس بأعمالها خلال الربع الحالي إلا أن ضغوطا تعرضت لها حركة الركاب من جراء الوباء الذي نجحت جهود السيطرة عليه مؤخرا بدأت في الانحسار.

وأوضح الرئيس التنفيذي للشركة ليو فان فيك "نتائجنا في الربع الأول تؤكد ضرورة مواصلة التغييرات الهيكلية". وقال "الطلب على السفر جوا ضعيف والإيرادات تراجعت مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. ورغم تراجع أثر سارس على حركة الركاب فإن العائدات مازالت عرضة للضغوط".

وسجلت خسائر التشغيل التي تكبدتها KLM في الربع الأول 66 مليون يورو (5.27 مليون دولار) فيما وصلت الخسائر الصافية إلى 54 مليون يورو وكل منهما أقل من المتوقع. كما أن المبيعات تراجعت بنحو 16% إلى 1.417 مليار يورو.


أما توقعات المحللين فرأت أن تسجل الشركة خسائر صافية قدرها 75 مليون يورو في الربع الأول مقابل أرباح قدرها 11 مليون يورو قبل عام. كما توقعوا أن تصل خسائر التشغيل إلى نحو 82.7 مليون يورو وانخفاض العائدات بنسبة 12% إلى 1.48 مليار يورو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة