اتفاق بين بغداد وأربيل لطي خلافات ملف النفط   
الخميس 1436/1/20 هـ - الموافق 13/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:00 (مكة المكرمة)، 20:00 (غرينتش)

أعلنت حكومة إقليم كردستان العراق اليوم الخميس عن توصلها إلى اتفاق مع الحكومة المركزية في بغداد بشأن ملف النفط الذي ظل عالقا بين الطرفين منذ نحو عامين.

وجاء في بيان رئاسة حكومة إقليم كردستان أن وزير النفط العراقي عادل عبد المهدي ورئيس وزراء إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني اتفقا على أن تمنح الحكومة المركزية مبلغ خمسمائة مليون دولار للحكومة الإقليمية في أربيل لسداد أجور موظفي الحكومة من الموازنة الاتحادية.

كما اتفق الجانبان على أن تخصص حكومة الإقليم يوميا 150 ألف برميل نفط للحكومة الاتحادية في بغداد.

ومن المقرر أن يتوجه وفد يمثل حكومة إقليم كردستان إلى بغداد في الأيام القليلة المقبلة للعمل على حل المشاكل العالقة بين الطرفين.

بارزاني سيترأس وفدا يتوجه لبغداد قريبا لاستكمال تفاصيل الاتفاق حول ملف النفط (غيتي-أرشيف)

بادرة حسن نية
وقال مدير مكتب الجزيرة بأربيل أحمد الزاويتي إن ما تم التوصل إليها يمكن تسميته باتفاق على بادرة حسن النية، والتي كان ينتظرها كل طرف من الآخر، فبغداد تريد السيطرة على إيرادات نفط كردستان، فيما تريد سلطات أربيل أن تفرج بغداد عن حصتها من الموازنة الاتحادية.

وأشار الزاويتي إلى أن الطرفين اتفقا على أن يترأس رئيس حكومة الإقليم وفدا يتوجه في الأيام القادمة إلى بغداد للوقوف على بقية تفاصيل الاتفاق وإزالة العقبات التي تقف أمامه.

وذكر مدير مكتب الجزيرة أن قيمة المنحة المالية وكمية النفط المتضمنتين في الاتفاق تظلان أقل بكثير مقارنة بما يطالب به الطرفان، فأربيل تريد الحصول على حصة الإقليم من موارنة 2015 والبالغة 17% وهو ما يعادل 15 مليار دولار، في المقابل تطالب بغداد أربيل بأن تخصص أكثر من أربعمائة ألف برميل يوميا لدعم الموازنة الاتحادية.

يشار إلى أن مشروع اتفاق مماثل اقترح في أبريل/نيسان الماضي، ولكن لم يتم إحراز أي اتفاق بشأنه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة