19 مليار دولار فائض الكويت بتسعة أشهر   
الخميس 1427/2/16 هـ - الموافق 16/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:21 (مكة المكرمة)، 22:21 (غرينتش)
سجلت الكويت فائضا يبلغ 5.6 مليارات دينار (19.15 مليار دولار) في الأشهر التسعة الأولى من السنة المالية الجارية في الوقت الذي ما زال فيه الوضع المالي قويا مع ارتفاع إيرادات النفط واعتدال النمو في الإنفاق.
 
وقال بنك الكويت الوطني في تقرير إن البيانات الأولية للميزانية الكويتية من وزارة المالية عن الأشهر التسعة الأولى من السنة المالية 2005-2006 تعكس زيادة كبيرة في الإيرادات يصحبها نمو معتدل في الإنفاق.
 
وتابع أن إجمالي الإيرادات زاد بنسبة 53% عن الفترة المقابلة من العام الماضي ليتجاوز عشرة مليارات دينار بينما زاد الإنفاق 5.8% إلى 3.46 مليارات دينار.
 
كما أوضح التقرير أن الفائض زاد على مثليه في الفترة المقابلة من العام الماضي ليصل إلى 5.6 مليارات دينار بعد تخصيص نسبة 10% من الإيرادات لصندوق أجيال المستقبل الذي تدخر فيه الكويت جانبا من ثروتها النفطية.
 
وقال إن الإيرادات زادت بنسبة 57% إلى 9.5 مليارات دينار بفضل ارتفاع أسعار النفط خلال السنة المالية وزيادة الإنتاج.
 
وبلغ متوسط سعر تصدير النفط الكويتي 50 دولارا للبرميل خلال الأشهر التسعة بينما بلغ متوسط الإنتاج 2.54 مليون برميل يوميا بزيادة 47% و7% على الترتيب عن الفترة المقابلة من العام السابق.
 
وقال البنك إنه يتوقع أن يستقر سعر النفط على هذا المستوى في السنة المالية بأكملها بما يضمن فائضا كبيرا.
 
وأضاف البنك أن الإيرادات غير النفطية زادت قليلا إلى 545 مليون دينار أي بنسبة 2.7% بالمقارنة مع انخفاضها 9.5% في الفترة المقابلة من العام السابق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة