دوتش بانك: محاولات حماية يوكوس غير ناجحة   
الجمعة 1425/11/20 هـ - الموافق 31/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 6:09 (مكة المكرمة)، 3:09 (غرينتش)

خودوركوفسكي يتهم الكرملين بتكبيد الاقتصاد خسائر كبيرة لتدمير يوكوس (الفرنسية-أرشيف)
قال البنك الألماني "دوتش بانك" إن شركة النفط الروسية يوكوس ليس لها علاقات مالية في تكساس أكثر من بعض ملايين الدولارات في حسابات مصرفية ورئيس مالي تم تعويضه بآخر وعليها ألا تبحث عن حماية الإفلاس في هيوستون.

وزعم دوتش بانك في قضية رفعها لمحكمة أميركية أن قضية الإفلاس التي رفعتها يوكوس في وقت سابق من الشهر الحالي في تكساس محاولة يائسة وغير ناجحة، لأنها لم تمنع بيع وحدة الشركة الإنتاجية الرئيسية يوغانسك في مزاد علني في التاسع عشر من الشهر الجاري لتحصيل ضرائب مستحقة عليها لصالح الحكومة الروسية.

وكان المتحدث باسم يوكوس مايك ليك عبر أمس عن ثقة الشركة في قانونية قرار المحكمة الأميركية حسب المادة رقم (11) من قانون حماية الإفلاس الأميركي، مؤكدا عزم الشركة على العودة للمحكمة للدفاع عن موقفها.

ويمثل دوتش بانك أحد بنوك كونسرتيوم كان يعتزم تمويل قرض لشركة الغاز الروسية غازبروم بقيمة تتراوح بين 10 و13 مليار دولار لشراء يوغانسك.

وباعت الحكومة الروسية الوحدة الإنتاجية الرئيسية في يوكوس لتحصيل مستحقات من مبالغ تصل 27.5 مليار دولار من الضرائب المتأخرة المثيرة للجدل على يوكوس.

وادعت يوكوس أن التقدم لطلب إعلان الإفلاس في تكساس كان صحيحا لأن الرئيس المالي للشركة بروس ميسامور يقوم بعمله للشركة من منزله في هيوستون بعد مغادرته موسكو في وقت سابق من الشهر الجاري في أعقاب مخاوف من استهداف السلطات الروسية له.

ووضعت يوكوس سبعة ملايين دولار في حسابات مصرفية في هيوستون لتغطية الرسوم القانونية وتكاليف تتعلق بالرئيس المالي.

وذكر رئيس يوكوس السابق وأكبر المساهمين فيها ميخائيل خودوركوفسكي -الذي يقبع في أحد السجون الروسية- أن الكرملين كبد اقتصاد روسيا خسائر وصفها بغير الضرورية في حملة لتدمير يوكوس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة