الجزائر تتوقع سدادا مسبقا لديونها المستحقة لألمانيا   
السبت 1427/7/18 هـ - الموافق 12/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:37 (مكة المكرمة)، 17:37 (غرينتش)

قالت الجزائر إنها تتوقع أن تفضي مفاوضات تجريها مع ألمانيا بشأن الديون الخارجية المستحقة  التي تصل إلى 763 مليون دولار، إلى سداد كامل ومسبق مطلع الشهر المقبل.

 

وأوضح وزير المالية مراد مدلسي أنه بموجب عملية التسديد المسبق للمديونية الخارجية المضاف إليها الديون التي جرى التعاقد بشأنها مع مؤسسات مالية متعددة الأطراف وهي البنوك الدولي والأفريقي للتنمية والإسلامي للتنمية، ستنخفض قيمة الديون الخارجية للجزائر إلى نحو خمسة مليارات دولار مع نهاية العام الجاري, مشيرا إلى أن الديون كانت في حدود  15.5 مليار دولار في فبراير/شباط الماضي.

 

وتسعى الحكومة منذ قرار الرئيس عبد العزيز بوتفليقة العام الماضي توقيف الاستدانة من الخارج والبدء بعملية السداد المسبق لدينها مع ارتفاع احتياطاتها من الصرف الأجنبي حتى الشهر الماضي إلى 66 مليار دولار، إلى خفض نسبة خدمة الدين الخارجي إلى 5% بعد انتهاء عملية السداد المسبق مع آخر أعضاء نادي باريس وهي ألمانيا.

 

ووقعت الجزائر اتفاقا يوم 11 مايو/أيار الماضي مع دائنيها الـ17 من أعضاء نادي باريس، لسداد مسبق لديونها المستحقة عليها لهذه المؤسسة والمقدرة بـ9.7 مليارات دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة