بي بي تبيع أصولا بفنزويلا وفيتنام   
الاثنين 1431/11/11 هـ - الموافق 18/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:18 (مكة المكرمة)، 14:18 (غرينتش)
الأصول التي وافقت بي بي على بيعها في الأشهر الأخيرة بلغت حوالي 11.5 مليار دولار (رويترز-أرشيف)

وافقت شركة بي بي البريطانية اليوم الاثنين على بيع مجموعة من حقول النفط والغاز في فيتنام وفنزويلا لشركة تي أن كي- بي بي الروسية التي تمتلك الشركة البريطانية 50% منها مقابل 1.8 مليار دولار.
 
وقالت بي بي في بيان إن الأصول المطروحة للبيع تمثل احتياطيات من 270 مليون برميل من النفط المكافئ, وإنتاج 40 ألف برميل من النفط  يوميا.
 
وسترتفع بذلك قيمة الأصول التي وافقت بي بي على بيعها في الأشهر الأخيرة إلى حوالي 11.5 مليار دولار, وتهدف الشركة البريطانية لجلب ما بين 25 مليار دولار و30 مليار دولار على مدى الأشهر الـ18 المقبلة.
 
وستبلغ الحصة الأولى التي ستدفع في 29 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، مليار دولار، فيما سيدفع الباقي لدى إكمال العقد المتوقع في النصف الأول من عام 2011، في حال الحصول على كل الموافقات المطلوبة من الحكومتين الفنزويلية والفيتنامية.
 
وستحصل تي أن كي في فنزويلا على 16.7% من حصة المنتج بترو مونوغاس أس أي من النفط الخام الثقيل، و40% من حصة المنتج بتروبريغا أس إي في حقل دي زد أو، و26.7% من حصة بوكيرون أس أي.
 
أما في فيتنام، فإن الشركة ستحوز 35% من الحصص في حقليْ لان تاي ولان دو، و32.7% من الحصص في خط أنابيب نام كون سون، و33.3% من الحصص في محطة فو ماي 3 الكهربائية.

أصول أخرى
وفي عام 2007 كانت شركتا النفط العملاقة إكسون موبيل الأميركية وشركة كونوكو فيليبس انسحبتا من فنزويلا، بعد سيطرة الدولة على غالبية المشاريع النفطية.
 
وفي مارس/آذار من هذا العام قالت شركة شل الهولندية الملكية إنها وشركات أخرى يتجنبون جولات التراخيص في البلاد.
 
وقالت مصادر مطلعة إن شركة بي بي لا تزال تجري محادثات مع مشترين محتملين لأصولها في شمال ألاسكا والأرجنتين.
 
وقالت تي أن كي- بي بي -التي أنتجت 1.89 برميل نفط يوميا في عام 2009- إنها ستستخدم أموالها الخاصة لتمويل عمليات الاستحواذ، ويتوقع أن يتم الانتهاء من الصفقة بحلول النصف الأول 2011.
 
وأكدت شركة بي بي أنها أنفقت ثمانية مليارات دولار للتخلص من آثار بقعة النفط التي تسبب فيها انفجار بئر للنفط في مياه خليج المكسيك في أبريل/نيسان الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة