أوبك تثبت سقف إنتاجها   
الأربعاء 1431/1/7 هـ - الموافق 23/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)

وزراء أوبك أكدوا رضاهم عن الأسعار الحالية للنفط (الفرنسية)

قررت منظمة الدول المصدر للنفط (أوبك) في ختام اجتماعها الوزاري أمس الثلاثاء في أنغولا الإبقاء على مستويات الإنتاج المستهدفة، معربة عن رضاها عن مستويات الأسعار الحالية.

وبذلك يبقى سقف الإنتاج الإجمالي المقرر للمنظمة عند مستوى 24.84 مليون برميل يوميا.

وجرى تداول أسعار النفط الخام الأميركي الخفيف اليوم عند مستوى 73.3 دولارا للبرميل، وأعرب العديد من أعضاء أوبك عن أن نطاقا سعريا للخام بين 70 و80 دولارا هو النطاق المفضل.

وقال وزير النفط السعودي علي النعيمي إنه عند سعر في هذا النطاق يشعر الجميع بالرضا.

ومن جانبه قال الأمين العام لأوبك عبد الله سالم البدري في وقت سابق إن سعر برميل النفط الحالي "مريح جدا".

وعبر النعيمي -الذي تعد بلاده أكبر منتج للنفط بالعالم- ووزراء آخرون عن قلقهم من تراجع الالتزام بحصص الإنتاج، مشيرين إلى أن ذلك تسبب في رفع المخزونات بالدول الصناعية المستهلكة إلى 60 يوما من الطلب.

وبلغ التزام أعضاء أوبك بالحصص ذروته في فبراير/شباط الماضي عند قرابة 80%، لكنه تراجع منذ ذلك الحين إلى 60%، وهو ما أضاف قرابة 800 ألف برميل يوميا، أي ما يعادل 3%، إلى إمدادات المعروض من أوبك خلال الأشهر التسعة الماضية.

علي النعيمي عبر عن القلق من تراجع الالتزام بحصص الإنتاج (الفرنسية)
أنغولا
وعقد أعضاء أوبك الاثنا عشر اجتماعهم الوزاري غير العادي لأول مرة في أنغولا التي انضمت للمنظمة عام 2007.

وتمكنت هذه الدولة الأفريقية من الصعود للمرتبة الأولى أفريقياً في إنتاج النفط بعد تفوقها على نيجيريا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي عندما ضخت 1.9 مليون برميل يوميا.

وسجلت أسعار النفط ارتفاعا بنحو المثلين منذ بداية العام بعد أن خفضت أوبك إنتاجها عندما أضر الركود العالمي بالطلب على النفط جراء الأزمة المالية العالمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة