واشنطن تواجه شكوى بمنظمة التجارة لدعمها المزارعين   
السبت 1428/11/1 هـ - الموافق 10/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:52 (مكة المكرمة)، 23:52 (غرينتش)

الصين تنضم لدول تعبر عن الاستياء من تعثر جولة الدوحة التجارية (الفرنسية-أرشيف)

تعتزم البرازيل وكندا مطالبة منظمة التجارة العالمية باتخاذ قرار حول ما إذا كانت الولايات المتحدة تنتهك قواعد التجارة الدولية من خلال تقديمها مليارات الدولارات دعما لمزارعيها.

وأعلنت الحكومة الكندية أنها ستسعى لإجراء تحقيق رسمي في هيئة فض المنازعات بمنظمة التجارة العالمية بشأن الدعم الذي يحصل عليه المنتجون الأميركيون لمواد منها الذرة والقطن والأرز وفول الصويا والقمح.

وعزت كندا هذا التحرك لجهود طويلة استمرت في السنوات الست الماضية لإقناع واشنطن بخفض دعمها للمزارعين في إطار معاهدة تجارية عالمية جديدة.

وقال وزير الزراعة الكندي جيري ريتز إن بلاده تحاول تسوية الأمر أمام المزارعين الكنديين الذين يتعرضون للمنافسة في الأسواق العالمية في ظل مبالغ كبيرة من الدعم الأميركي للمزارعين.

منتقدو الدعم
ويقول منتقدو الدعم إن هذه المساعدات المالية تدفع الأسعار للانخفاض مما يجعل المزارعين الصغار غير قادرين على المنافسة في الأسواق العالمية، ويزيد من صعوبة تمكن الدول الأكثر فقرا من تنمية اقتصاداتها عن طريق بيع المنتجات الزراعية خارج البلاد.

"

الدعم الأميركي للمنتجين في الولايات المتحدة بلغ 11 مليار دولار عام 2006
"

وبلغ الدعم الأميركي للمنتجين في الولايات المتحدة 11 مليار دولار عام 2006 حيث تريد إدارة الرئيس جورج بوش المرونة في حالة انخفاض أسعار المنتجات الزراعية عالميا وحاجة المزارعين الأميركيين لمزيد من الدعم.

وستقدم كندا والبرازيل شكوى ضد واشنطن لمنظمة التجارة في التاسع عشر من الشهر الجاري، وفقا لأجندة المنظمة التي نشرت الجمعة.

وفي سياق منظمة التجارة أيضا رأى دبلوماسيون أن شكاوى من الصين زادت الشكوك المتنامية حول إمكانية التوصل إلى اتفاق في محادثات منظمة التجارة العالمية.

وعبرت الصين هذا الأسبوع عن استيائها من تعثر جولة الدوحة لمحادثات التجارة حول المنتجات الصناعية التي صارت من أصعب القضايا خلال المفاوضات المستمرة منذ ست سنوات منضمة إلى عدد من دول العالم الثالث في هذا الموقف.

وأظهرت وثائق أن منظمة التجارة العالمية ستبدأ تحقيقات هذا الشهر في شكوى أميركية من الصين تتعلق بقواعد تؤثر على بيع وتوزيع الأفلام والموسيقى والمجلات والصحف وغيرها إضافة لفرض بكين قيودا على الشركات الأجنبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة