الإمارات وتونس تبحثان التعاون الاقتصادي وتفتتحان مشروعا عقاريا   
الثلاثاء 1428/7/24 هـ - الموافق 7/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 21:13 (مكة المكرمة)، 18:13 (غرينتش)

مشروع إماراتي يوفر 140 ألف فرصة عمل في تونس (الفرنسية)
بحث نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مع الرئيس التونسي زين العابدين بن علي تطوير العلاقات الاقتصادية وشاركا في إطلاق مشروع عقاري ضخم.

وقال الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية التونسية إن حاكم إمارة دبي التقى الرئيس التونسي وبحث معه سبل الارتقاء لمستوى التعاون الثنائي، وركز الجانبان على الفرص المهمة التي من شأنها دفع التعاون الثنائي واستكشاف مجالات الاستثمار والشراكة.

وجرى اللقاء على ضفاف البحيرة الجنوبية لتونس التي ستشهد إقامة مجمع عقاري ضخم (مدينة القرن).

وتقوم شركة "سما دبي" بإنجاز المشروع الذي سيكون مركزا إقليميا للخدمات وبتكلفة قدرت بمبلغ 14 مليار دولار وسيقام على 830 هكتارا مقدمة من الدولة إلى الشركة.

وتتطلع تونس من خلال المشروع إلى توفير فرص عمل وخاصة لخريجي التعليم العالي وتسعى إلى تحقيق نسبة نمو بنحو 6.3% خلال السنوات العشر المقبلة.

والإمارات على وشك التحول إلى أكبر مستثمر في تونس بعد شراء مجموعة تيكوم ديغ 35% من رأس مال الشركة العامة للهاتف النقال تونس تيليكوم التي كانت أكبر صفقة تجارية في الدولة المغاربية.

وأعلن المدير التنفيذي لشركة دبي القابضة أن سما دبي التابعة لشركته ستبدأ خلال شهور قليلة العمل في أكبر مشروع استثماري في تاريخ تونس وسيستمر العمل فيه عشر سنوات بينما تجهز البنايات فيه خلال عامين.

وأشار إلى أن المشروع سيوفر 140 ألف فرصة عمل وسيبلغ إجمالي استثماراته 18 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة