صندوق النقد: لا قروض للأرجنتين قبل تبين خطتها   
السبت 28/10/1422 هـ - الموافق 12/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكدت مسؤولة كبيرة في صندوق النقد الدولي أن الصندوق لا يمكنه بدء محادثات بشأن منح قرض جديد للحكومة الأرجنتينية إذا لم تقدم الأخيرة خطتها الاقتصادية، لكنها قالت إن بعثة فنية من الصندوق ستتوجه إلى بوينس أيرس الاثنين المقبل.

وشككت الأميركية آن كروغر وهي المسؤولة الثانية في الصندوق بصلاحية نظام الصرف المزدوج الذي اعتمدته الحكومة للتخفيف من وطأة الأزمة الاقتصادية والاجتماعية في البلاد وقالت إن هذا النظام ليس قابلا للاستمرار على المدى الطويل.

وأعربت المسؤولة عن اعتقادها بأن تعويم البيسو هو النظام الأفضل وقالت إن اعتماد نظام صرف معوم بين البيسو والعملات الأخرى سيكون عنصرا إيجابيا في أي خطة جديدة تقدمها حكومة الرئيس إدواردو دوهالدي.

وقد بدأ تعويم العملة الأرجنتينية أمس الجمعة مقابل الدولار في أسواق الصرف الأرجنتينية بعد عشر سنوات من تثبيت سعر الصرف عند دولار لكل بيسو وراحت المصارف تبيع الدولار بسعر 1.65 بيسو وتشتريه بسعر 1.45 بيسو.

ويعتبر سعر 1.60 بيسو للدولار خفضا لقيمة النقد الأرجنتيني بنسبة 37.5% في حين كانت الحكومة الجديدة قررت خفضا بقيمة 28.6% مع تحديد سعر الصرف بالنسبة للصفقات الخارجية، وبذلك يكون سعر صرف البيسو انخفض إلى أكثر من النسبة المقررة من دون أن يعني ذلك انهيارا حقيقيا في قيمته.

وخشية انهيار كبير في سعر صرف البيسو كانت حكومة الأرجنتين التى تواجه أزمة لا سابق لها قررت اعتماد سعرين للصرف في فترة انتقالية من 90 يوما, السعر الأول للصفقات الخارجية وقدره 1.40 بيسو للدولار الواحد، والثاني تفرضه حركة العرض والطلب.

ويقول خبراء ومتعاملون في أسواق الصرف الأجنبي إن الأيام القليلة المقبلة تخفي اختبارا حقيقيا وكبيرا للبيسو لمعرفة ما إذا كان سيصمد أم سينهار وبالتالي حدوث ارتفاع هائل في أسعار السلع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة