انخفاض العقارات بدبي الأكبر عالميا   
الجمعة 1430/9/22 هـ - الموافق 11/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:52 (مكة المكرمة)، 22:52 (غرينتش)

مئات المشاريع العقارية بدبي علقت أو ألغيت (الفرنسية-أرشيف) 

سجلت أسعار المنازل في دبي الإماراتية أكبر تراجع على مدى 12 شهرا بين أسواق العقارات العالمية. وأوضحت دراسة لشركة وساطة عقارية أن التراجعات بلغت 47.3% خلال الفترة بين الربع الثاني من العام الماضي والربع الثاني من العام الحالي.

وقد جرى تعليق أو إلغاء أكثر من 400 مشروع تتجاوز قيمتها نحو 300 مليار دولار في الإمارات، وكانت دبي هي الأكثر تضررا جراء تأثرها بالأزمة المالية العالمية.

وأوضحت شركة الوساطة أن الانخفاضات بدأت تنحسر حاليا مع تعافي الأسواق العالمية.

وتضرر قطاع العقارات في دبي الذي كان مزدهرا نتيجة للتباطؤ الاقتصادي العالمي مع تراجع الأسعار حيث جرى كبح أو إلغاء مشاريع والاستغناء عن وظائف.

واعتبرت الدراسة أن أسواق العقارات في بريطانيا والولايات المتحدة تتحسن مع ارتفاع الأسعار بنسبة 1.1 و1.3% على الترتيب في الربع الثاني من العام الجاري.

مشيرة إلى أن النرويج شهدت أكبر زيادة في الأسعار وبلغت 5.3% في الفترة الربعية الثانية من العام الحالي.

كويتيا
وفي الكويت تراجعت المبيعات العقارية بنسبة 38% خلال عام حتى يوليو/تموز الماضي.

وأظهرت بيانات رسمية تراجع قيمة المبيعات العقارية في الكويت إلى نحو 348 مليون دولار في يوليو/تموز مقارنة مع نحو 560 مليون دولار لنفس الشهر من العام الماضي.

وأشار مراقبون إلى أن المبيعات العقارية وخاصة مبيعات الوحدات الإسكانية بدأت في التراجع منذ أن منعت الكويت الشركات الخاصة من إبرام صفقات في قطاع العقارات السكنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة