أسعار النفط تهبط من أعلى مستوياتها   
الأربعاء 1423/1/21 هـ - الموافق 3/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تراجعت أسعار النفط عن أعلى مستوى لها في ستة أشهر بعد نشر بيانات أظهرت زيادة كبيرة في مستويات المخزونات الإستراتيجية للولايات المتحدة من الخام، وهو ما حد من مخاوف من إمكانية حدوث اضطراب في إمدادات النفط من الشرق الأوسط.

فقد تراجع اليوم سعر برميل خام برنت تسليم شهر مايو/أيار 72 سنتا ليستقر عند 26.94 دولارا. وفي نيويورك هبط الخام الأميركي الخفيف منخفض الكبريت تسليم الشهر ذاته إلى 27.71 دولارا للبرميل بعد أن وصل أمس الثلاثاء إلى 28 دولارا.

وقد شهد اليومان الماضيان قفزة في الأسعار على خلفية مخاوف سوق النفط العالمية من اتساع رقعة النزاع الفلسطيني الإسرائيلي ليشمل منتجين رئيسيين للنفط. وسرعان ما أذكت هذه المخاوف مطالبةُ بعض الدول العربية بفرض حظر على تصدير النفط على غرار الحظر الذي فرضته الدول العربية إبان حرب عام 1973.

وقد رفضت منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" أمس تلميحات بضرورة أن تعيد المنظمة النظر في زيادة الإنتاج النفطي الحالي، وقالت إنها لن تفعل ذلك ما لم تتجاوز أسعار الخام 28 دولارا للبرميل وتثبت عند مستوى ثلاثين دولارا فترة من الزمن.

وقال مسؤول بالمنظمة إن "الواقع الحالي للسوق لا يستدعي رد فعل من أوبك"، مشيرا إلى أن الارتفاع الأخير لأسعار الخام يعود أولا إلى أسباب نفسية. وقال "عندما تدق طبول الحرب نتوقع رد فعل متشنجا من السوق والناس تخشى من حرب في الشرق الأوسط".

وذكرت وكالة أنباء أوبك اليوم نقلا عن أمانة المنظمة أن سعر سلة خامات نفط أوبك السبعة قفز أمس الثلاثاء إلى 25.83 دولارا للبرميل مرتفعا 0.80 سنتا عما كان عليه يوم الاثنين الماضي.

وتضم السلة خام صحارى الجزائري وميناس الإندونيسي وبوني الخفيف النيجيري والخام العربي الخفيف السعودي وخام دبي وتيا خوانا الفنزويلي وإيستموس المكسيكي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة