تغريم مايكروسوفت 367 مليون دولار لصالح ألكاتل لوسنت   
السبت 1429/3/30 هـ - الموافق 5/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:02 (مكة المكرمة)، 15:02 (غرينتش)
مايكروسوفت تأمل إلغاء القرار بالاستئناف على غرار ما فعلت بإدانة سابقة (الفرنسية-أرشيف) 

قضت لجنة محلفين في ولاية كاليفورنيا الأميركية بتغريم شركة مايكروسوفت مبلغ 367.4 مليون دولار لشركة الاتصالات "ألكاتل لوسنت" في إطار محاكمة لانتهاك الرخص.
 
ورأت اللجنة أن مايكروسوفت لم تخرق الرخص الأربع التي هي أساس الدعوى ورفضت منح ألكاتل مبلغ 1.75 مليار دولار الذي طلبته على سبيل التعويض.
 
وتناولت المحاكمة الرخص الأربع الأخيرة في قضية رفعتها عام 2003 مجموعة لوسنت المستقلة آنذاك، على صانعيْ الكمبيوترات دل وغيتواي لانتهاكهما 15 رخصة.
 
واتهمت لوسنت الصانعيْن ببيع كمبيوترات تحوي أنظمة تشغيل من صنع مايكروسوفت تستخدم تقنيات لوسنت بلا ترخيص. وانضمت مايكروسوفت إلى النزاع لحماية شراكاتها مع صانعي الكمبيوترات وتجنب توسعه إلى شركات أخرى تستخدم برمجياتها.
 
والتكنولوجيا التي يدور حولها النزاع في محاكمة الجمعة تختص بأنظمة تشغيل من أجل قراءة أقراص "دي في دي" بواسطة نظام ويندوز أو في إطار أنظمة التشغيل أوتلوك وموني وويندوز موبايل التي تخص مايكروسوفت.
 
واعتبر محامي مايكروسوفت توم بورت أن الحكم الصادر حول رخص الفيديو يمثل انتصارا لمايكروسوفت وأكثر من 1300 شركة ومستثمر في العالم يمتلكون رخصا صالحة لاستخدام تكنولوجيات فك الرموز للفيديو في سي1 وأم بيغ".
 
وقال إنه لا يعتقد أن الحكم على مايكروسوفت حول استخدام رخصتين في  تشغيلات يستند إلى الوقائع أو القانون.
 
وتأمل مايكروسوفت إلغاء القرار بالاستئناف على غرار ما فعلت بإدانة سابقة في مواجهة ألكاتل لوسنت حول استخدام تكنولوجيا "أم بي3" في قارئها المتعدد الوسائط  ويندوز ميديا بلاير.
 
وتتواجه مايكروسوفت وألكاتل لوسنت مجددا أمام المحكمة في أبريل/نيسان الجاري. وهذه المرة تلاحق مايكروسوفت ألكاتل لوسنت في إطار تسع شكاوى لانتهاك الرخص.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة