أسعار النفط ترتفع بسبب عودة التوتر للمنطقة   
الاثنين 1423/4/13 هـ - الموافق 24/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استأنفت أسعار النفط ارتفاعها متأثرة بازدياد توتر الأوضاع الأمنية في الشرق الأوسط إثر اقتحام دبابات الاحتلال مدينة رام الله بالضفة الغربية ومحاصرة مقر قيادة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، في أحدث مرحلة من حملة القمع الإسرائيلية.

وأدت هذه الخطوة إلى ارتفاع الخام الأميركي الخفيف في بورصة نايمكس الأميركية سبعة سنتات إلى 25.89 دولارا للبرميل في آسيا بعد هبوطه آخر الأسبوع الماضي 13 سنتا.

وارتفعت أسعار النفط بشكل مطرد منذ منتصف الأسبوع الماضي قبل أن تنخفض يوم الجمعة. وجاء تصاعد التوتر قبل يومين من اجتماع أوبك في فيينا لبحث مستويات الإنتاج.

وينتظر على نطاق واسع أن تترك أوبك حصص الإنتاج دون تغيير في الربع الثالث من العام وإن كانت قد تقرر في سبتمبر/أيلول القادم زيادة الإمدادات في الربع الأخير.

وقد خفضت أوبك في يناير/كانون الثاني الإنتاج بواقع 1.5 مليون برميل يوميا من أجل دعم الأسعار التي هبطت إلى نحو 17 دولارا للبرميل بعد وقت قليل من هجمات 11 سبتمبر/أيلول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة