أسعار النفط تسجل هبوطا حادا في لندن   
الأربعاء 17/10/1422 هـ - الموافق 2/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سجلت العقود الآجلة للنفط الخام هبوطا حادا اليوم في التعاملات الإلكترونية في بورصة البترول الدولية بلندن وسط شكوك بشأن تأثير تخفيضات الإنتاج التي أقرتها
منظمة أوبك والمنتجين المستقلين مؤخرا, لكن التجار قالوا إن شدة البرد قد تساعد الأسعار في الارتفاع وإن بشكل مؤقت وضئيل.

وحتى ساعات الصباح الأولى بلغ سعر عقود النفط الخام لمزيج برنت لتسليم فبراير/ شباط 19.46 دولارا للبرميل منخفضا 44 سنتا. كما هبط سعر النفط الخام الأميركي الخفيف 12 سنتا إلى 19.72 دولارا للبرميل.

غير أن لورانس إيغلز من مؤسسة GNI ريسيرش قال في تقريره اليومي إنه "كانت هناك بعض المبيعات التي تحركها عوامل أساسية للنفط الخام مرجعها تشكك في أن يلتزم التزاما كاملا باتفاق أوبك والمنتجين المستقلين لخفض الإنتاج".

وقد عبر خبراء في صناعة النفط عن اعتقادهم بأن الالتزام بمقادير الخفض التي تم التوصل إليها بين أعضاء أوبك والمنتجين المستقلين والبالغة مليوني برميل يوميا قد لا يتجاوز في أحسن الأحول 1.300 مليون إلى 1.400 مليون برميل يوميا وقد ينخفض في أسوأ السيناريوهات إلى مليون برميل يوميا.

وقال التجار إنه مع ذلك فإن أسعار النفط قد تتحسن بفعل شدة البرد غربي أوروبا والولايات المتحدة. وتتطلع السوق أيضا إلى أحدث أرقام للمخزونات النفطية في الولايات المتحدة التي يذيعها معهد البترول الأميركي بعد إغلاق التعامل اليوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة