السعودية تمنح شل وتوتال عقدا نفطيا ضخما   
الأربعاء 1424/5/18 هـ - الموافق 16/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

علي النعيمي
قال وزير النفط السعودي علي النعيمي إنه تم منح ائتلاف من شركتي رويال داتش شل العالمية وتوتال الفرنسية حق استكشاف وإنتاج الغاز في مناطق واسعة من الربع الخالي تصل مساحتها إلى نحو 200 ألف كلم مربع.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن النعيمي قوله إن هذا المشروع يعد خطوة مهمة وانطلاقة قوية في مجال الاستثمارات العالمية في عمليات استكشاف وإنتاج الغاز في المملكة، وإنه يأتي ضمن منظومة من المشاريع الأخرى التي ستنفذ من خلال شركات البترول العالمية.

وأكد الوزير السعودي أن وزارة البترول ستقوم عبر جدول زمني بطرح مناطق أخرى واعدة على شركات بترولية عالمية على أسس تنافسية واضحة وبشفافية تامة تيسرها الأنظمة التي توفر البيئة الاستثمارية المناسبة وبأفضل ما هو معمول به عالميا، وبما يحقق مصالح المملكة السعودية في استكشاف وإنتاج وتصنيع الغاز الطبيعي.

وقال النعيمي إن برنامج الوزارة سيبدأ بندوة تنظمها في لندن خلال الفترة ما بين 22 و23 من الشهر الجاري حيث تمت دعوة عدد كبير من الشركات البترولية العالمية من الولايات المتحدة وأوروبا واليابان والهند وروسيا والصين وغيرها، موضحا أن الدعوات تمت على أسس ومعايير واضحة من أهمها أن يكون لدى الشركة المدعوة خبرة جيدة في مجالات استكشاف وإنتاج البترول الطبيعي وأن تكون ذات مركز مالي متين وتستطيع المنافسة عالميا.

وشدد وزير النفط السعودي على أن هذه الخطوات تأتي لدفع عجلة نمو وازدهار اقتصاد البلاد، من خلال جذب الاستثمارات الأجنبية وتوسعة قاعدة الاقتصاد السعودي واستغلال ثرواته الطبيعية بأفضل وجه ممكن.

من جانبها أكدت شركة توتال أنها مستثمر في المشروع لكن شل قالت إنه ليس لديها تعقيب فوري تدلي به، وكانت الحكومة السعودية قد أبلغت ائتلافا تقوده شركة أكسون أنها أغلقت المحادثات لمشروع الغاز العملاق الذي تبلغ استثماراته نحو 15 مليار دولار، وهو أكبر مشروع للطاقة في المملكة يتم فتحه للقطاع الأجنبي خلال 30 عاما. وكانت شركة رويال داتش شل أحد أعضاء هذا الائتلاف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة