واشنطن تأمل زيادة إنتاج وصادرات نفط العراق   
الجمعة 9/2/1427 هـ - الموافق 10/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:25 (مكة المكرمة)، 23:25 (غرينتش)

فرج يقول إن نقص الوقود سيضاف لإحباطات العراقيين هذا العام (رويترز)

عبّرت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس عن أمل الولايات المتحدة بزيادة إنتاج النفط العراقي بحلول نهاية العام الحالي إلى مستويات تتجاوز إنتاج ما قبل الحرب الأميركية على البلاد.

وقالت رايس في جلسة استماع بالكونغرس الأميركي إنها تأمل أن ينتج العراق 2.8 مليون برميل يوميا من النفط ويصدر 2.2 مليون برميل في اليوم.

وفي السياق النفطي العراقي اعتبر مسؤول نفطي عراقي أن نقص الوقود سيضاف إلى إحباطات العراقيين المتزايدة في العام الحالي في وقت تواجه فيه البلاد عنفا طائفيا وكفاحا لإعادة بناء اقتصاد متداع.

وعبّر المدير العام لمؤسسة تسويق النفط العراقية "سومو" شامخي فرج عن اعتقاده بأن العراق البلاد وصناعة النفط التي تشكل مصدر الدخل الأجنبي يحتاجان سنوات لإعادة البناء والتعافي من الأزمة الحالية.

وتدل القيود في ميزانية العراق لعام 2006 أن العراقيين سيعانون من أجل الحصول على بنزين لسياراتهم ووقود لتدفئة منازلهم.

وأشار إلى أنه سيحدث نقص في البنزين والسولار بسبب عدم وجود ما يكفي من أموال لاستيراد هذه المواد.

وقد خصصت الحكومة في ميزانية هذا العام 2.4 مليار دولار لاستيراد المنتجات النفطية مقارنة مع 4 مليارات دولار قيمة فاتورة عام 2005.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة