تضاؤل مخاطر إفلاس أميركان إيرلاينز   
الثلاثاء 1424/2/14 هـ - الموافق 15/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صدق اتحاد الطيارين في شركة طيران أميركان إيرلاينز اليوم الثلاثاء على اتفاق مع الإدارة يخفض أجورهم والمزايا الممنوحة لهم بمقدار 660 مليون دولار سنويا، في محاولة لإنقاذ أكبر شركة طيران في العالم من الإفلاس.

وقالت الشركة إنها ستضطر إلى طلب إشهار إفلاسها إذا لم تصدق المجموعات النقابية الرئيسية الثلاث على الاتفاق الذي سيخفض نفقات العمالة بمقدار 1.8 مليار دولار سنويا.

وقال اتحاد الطيارين الذي يمثل 13500 طيار في أميركان إيرلاينز إن النتائج النهائية للتصويت أظهرت موافقة أكثر من 60% على الاتفاق.

وقال غريغ أوفرمان المتحدث باسم الشركة إن 95% من الطيارين شاركوا في الاقتراع، وأضاف "لا نزال ننتظر نتائج الاقتراع من النقابتين الأخريين"، في إشارة إلى عمال الميكانيك المشمولين في نقابة عمال النقل والمضيفين المنتمين إلى نقابة مضيفي الطيران المهنيين، ويتعين تصديق جميع هذه الفئات على الخطة.

وكانت الشركة قالت العام الماضي إنها ستستغني عن 7000 موظف بحلول مارس/ آذار الماضي كما ستسحب بعض طائراتها من الخدمة وستقلص طاقتها في إطار مساعيها للتخلص من آثار هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001 على صناعة الطيران، وأدت تلك الهجمات إلى إفلاس شركة "يو إس إيرويز".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة