أسعار النفط تسجل مستوى قياسيا جديدا   
الاثنين 1426/5/14 هـ - الموافق 20/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:28 (مكة المكرمة)، 10:28 (غرينتش)
سجلت أسعار النفط مستوى قياسيا جديدا في آسيا صباح اليوم بسبب مخاوف من زيادة الطلب في النصف الثاني من العام وعدم استطاعة المصافي خاصة في الولايات المتحدة من تلبية الزيادة المستمرة في الطلب على وقود الديزل والغازولين.
 
وارتفع سعر النفط الأميركي الخفيف -وهو خام غرب تكساس الوسيط  تسليم يوليو/تموز القادم- بمقدار 76 سنتا للبرميل بالمقارنة مع إغلاق الجمعة الماضية في نيويورك ليصل إلى 59.23 دولارا للبرميل.
 
كما ارتفع سعر وقود التدفئة أكثر من سنت ليصل إلى 1.6725 دولار للغالون وارتفع سعر الغالون من البنزين الخالي من الرصاص بمقدار سنت ليصل إلى 1.666 دولار.
 
وقد زاد من مخاوف السوق إعلان العمال في صناعة النفط النرويجية عزمهم القيام بإضراب ابتداء من يوم غد الثلاثاء بسبب خلافات حول الأجور. وقد يؤدي الإضراب إلى انخفاض بمقدار الثلث في صادرات النفط من النرويج, ثالث أكبر مصدر للبترول في العالم.
 
وقال محللون إن العنصر الوحيد الذي قد يساعد في تهدئة أسعار النفط هو الإبطاء في الزيادة المستمرة في الطلب, لكن أحد المحللين في سوق النفط قال إنه لا توجد حتى الآن أي إشارات تفيد بذلك.
 
وكان ارتفاع أسعار النفط قد تأثر بشكل كبير العام الماضي بالأحداث السياسية في الدول المنتجة للنفط مثل نيجيريا والسعودية والعراق وفنزويلا لكن استمرار الارتفاع هذا العام كان له علاقة أكبر بالمضاربات في سوق النفط والخوف إزاء استمرار الإمدادات بالإضافة إلى محدودية طاقة الإنتاج الفائضة في الدول المنتجة.
 
وقد حاولت منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك المساهمة في تهدئة الأسعار فقررت رفع سقف إنتاجها في منتصف الشهر الحالي بمقدار 500 ألف برميل يوميا ليصل إلى 28 مليون برميل يوميا, إضافة إلى زيادة مماثلة قررتها في مارس/آذار الماضي. لكن الزيادتين لم تفلحا في كبح جماح الأسعار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة