مصر تراجع أسعار تصدير الغاز وتزيد إنتاجها النفطي   
الثلاثاء 15/5/1429 هـ - الموافق 20/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:06 (مكة المكرمة)، 17:06 (غرينتش)
إنتاج مصر من البترول ارتفع إلى 735 ألف برميل يوميا من 705 آلاف (الجزيرة-أرشيف)

قال وزير البترول والثروة المعدنية المصري إن بلاده تسعى بقوة لمراجعة أسعار تصدير الغاز بهدف زيادة العائدات من هذا القطاع.
 
وأوضح سامح فهمي أن هذه المراجعة تأتي بعد زيادة تكاليف تنفيذ المشروعات النفطية وأعمال البحث عن البترول والغاز وأسعار الحفارات، مشيرا إلى أن الجميع يجب أن يدرك ضرورة التوصل إلى أسعار جديدة للغاز عالميا بما يحقق التوازن ومصلحة المنتج والمستهلك.
 
وتجري وزارة البترول المصرية مفاوضات مع إسرائيل لتعديل سعر تصدير الغاز الذي أثار منذ نهاية الشهر الماضي موجة احتجاجات وتقديم طلبات إحاطة في البرلمان، وأطلق حملة مطالبة بوقف التصدير.
 
من جهة أخرى قال فهمي إن إنتاج مصر من البترول ارتفع إلى 735 ألف برميل يوميا من 705 آلاف، وأنه من المتوقع زيادة الإنتاج خلال ثلاثة أشهر بمقدار 30 ألف برميل أخرى.
 
جاء ذلك في كلمة للوزير المصري في افتتاح أعمال مؤتمر النفط لدول حوض البحر المتوسط في القاهرة بمشاركة 20 دولة من دول حوض البحر المتوسط و180 شركة عالمية عاملة في مجال قطاع النفط والغاز.
 
وأوضح فهمي أن هناك العديد من التحديات التي تواجه صناعة النفط العالمية، منها الارتفاعات المتلاحقة في أسعار النفط والتي تعدت 40 دولارا للبرميل خلال ثلاثة أشهر فقط، وكذلك زيادة الطلب العالمي على منتجات النفط ونقص حجم الخام المعروض عالميا.
 
وأشار إلى أن العديد من الشركات بدأت تنقل صناعتها ومصانعها ذات الاستهلاك الكثيف للطاقة إلى الدول التي توجد بها تلك المصادر، خاصة منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، مضيفا أن هناك تحديات تتمثل في زيادة الطلب المحلي على الطاقة في مصر، ولكنها قادرة على مواجهة كافة تلك التحديات.
 
وكان الوزير المصري قال في السابق إن بلاده تعتزم زيادة إنتاج النفط نحو 100 ألف برميل يوميا إلى 800 ألف هذا العام، وذلك عبر تطوير اكتشافات أخيرة في خليج السويس والصحراء الغربية.
 
وتراجع الإنتاج المصري من المستويات المرتفعة التي بلغها منتصف تسعينيات القرن الماضي عندما اقترب من مليون برميل في اليوم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة