الصين تعتزم البحث عن بدائل للطاقة   
الاثنين 1427/1/14 هـ - الموافق 13/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:24 (مكة المكرمة)، 18:24 (غرينتش)

حقول النفط بالصين (الأوروبية) 
تعتزم
الحكومة الصينية وضع خطة طويلة الأمد لتقليص اعتمادها على  النفط، والبحث عن بدائل أخرى للطاقة.

 

وذكر مصدر في لجنة التطوير والإصلاح أن الحكومة تفكر في الاستعانة بمصادر أخرى مثل الغاز والطاقة الشمسية كخيارات بديلة.

 

وقال المسؤول في اللجنة يو ين إن الاجتماع الذي عقد في بكين خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي ناقش وضع إستراتيجية للبحث عن بديل عن الطاقة.

 

وأشار يو ين إلى أن بلاده تعمل على رفع نسبة الطاقة المتجددة التي لا تتعدى الآن الـ 7% إلى 13% بحلول العام 2020.

 

من جانبه دعا نائب رئيس اللجنة زانغ غوابوا بالاستعانة بالطاقة النووية والشمسية وقوة الرياح من أجل تحقيق هذا الهدف. وأضاف غوابوا أن استهلاك الطاقة الشمسية في الصين وصل إلى 4% من الاستهلاك العالمي بنهاية العام 2004.

 

وكانت تقارير صحفية ذكرت الأسبوع الماضي أن الصين تنوي استثمار 15 مليار دولار في تشييد مصانع لإنتاج 16 مليون طن من المنتجات النفطية الفحمية خلال السنوات الخمس أو العشر المقبلة.

 

واستوردت الصين -ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم- حوالي 130 مليون طن من النفط الخام, بزيادة نسبتها 3.3% مقارنة مع العام 2004. وفي العام 2004 استهلكت الصين 314 مليون طن من النفط الخام, بينها 120 مليونا مستوردة تمثل زيادة بنسبة 34.8% مقارنة بواردات العام الذي سبق.

 

وأصبحت الصين مستوردة للنفط عام 1993. وفي السنوات الأخيرة ضاعفت من


اتفاقياتها مع دول العالم المختلفة بهدف تلبية حاجاتها في مجال الطاقة التي تزداد بصورة متواصلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة