تأسيس أول شركة تأمين أوروبية لتغطية مخاطر الإرهاب   
الأربعاء 16/9/1423 هـ - الموافق 20/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
النيران تلتهم برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك إثر اصطدام طائرتين مخطوفتين في 11 سبتمبر/ أيلول الماضي

تأسست في ألمانيا مطلع هذا الشهر شركة جديدة تدعى إكستريموس، وتقدم الشركة, إلى جانب التأمين التقليدي ضد الانفجارات والحرائق وحوادث الطرق, عقود تأمين ضد الاصطدام بطائرات أو بأجسام طائرة وبآليات على شاكلتها, لتكون بذلك أول شركة تأمين خاصة أوروبية متخصصة في مخاطر ما يسمى بالإرهاب.

وقد ولدت شركة إكستريموس عندما أعلنت ألمانيا أنها لا تعتزم التعويض إلى الأبد عن قصور القطاع الخاص, ما حمل 16 شركة تأمين وإعادة تأمين على تأسيس شركة جديدة خاضعة لأحكام القانون الألماني, وتحظى بضمانة من الدولة بقيمة عشرة مليارات يورو.

متعامل في بورصة فرانكفورت يقرأ تفاصيل الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة (أرشيف)

وتعرض إكستريموس على الشركات الألمانية (باستثناء شركات الطيران والنقل
الخاضعة لنظام خاص) عقودا لمدة أسبوعين وما فوق. وأوضح رئيس الشركة برونو غاس إن إكستريموس تخطو خطواتها الأولى بحذر, نظرا لقانون هذه السوق الخاصة. فمع أن الشركة تلعب لعبة العرض والطلب, إلا أنها تجد صعوبة في الموازنة بين الاثنين, ولم توقع حتى الآن سوى بضعة عقود.

غير أن التعامل مع هذه الشركة أثار عدة انتقادات. فقد قال غونتر شليشت العضو في جمعية حماية المستفيدين من عقود التأمين إن "الصناعيين يضطرون في بعض الحالات الخاصة إلى دفع ثمن للتأمين ضد المخاطر الإرهابية يفوق ثمن التأمين التقليدي ضد الحريق".

وقال فريدريش كريتشمر الاختصاصي في الشؤون القانونية لدى اتحاد الصناعيين إن أقساط التامين مرتفعة (بين ستة آلاف وأكثر من ثمانية ملايين يورو), كما يستثنى من العقود عدد كبير من المخاطر مثل الهجمات النووية والبيولوجية والمخاطر خارج الأراضي الألمانية".

وتواجه الشركة, بمعزل عن الناحية المادية, مصاعب في إيجاد الزبائن, بعد أن هدأت المخاوف من التعرض لهجمات منذ انهيار برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك.

الجدير بالذكر أن الشركات المهتمة بهذا النوع من العقود هي تلك التي تملك ناطحات سحاب ومباني فخمة قد يستهدفها بعض المهاجمين, غير أن هذه السوق لا يمكن أن تكون كافية حتى تستمر شركة التأمين الجديدة في العمل. وتراهن إكستريموس على جمع أقساط بقيمة 300 مليون يورو خلال السنة المقبلة, ما سيمكنها من تغطية نفقاتها بالكامل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة