ارتفاع خسائر أليطاليا عام 2008   
الأربعاء 1429/5/23 هـ - الموافق 28/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:04 (مكة المكرمة)، 9:04 (غرينتش)

أير فرانس كي أل أم تخلت عن محاولة لشراء أليطاليا بعد أن وصلت لطريق مسدود بشأن الصفقة مع اتحادات العمال (رويترز-أرشيف) 

منيت أليطاليا بخسائر وصلت 495 مليون يورو (780 مليون دولار) عام 2007 مقارنة بـ627 مليون دولار عام 2006, وأصدرت بيانا طالبت فيه بضخ المزيد من الأموال لكي تستطيع الاستمرار في الطيران.

 

وعزت الشركة التي تعاني من مشكلات مالية -الخسائر- إلى ارتفاع أسعار الوقود والمنافسة من الشركات الأخرى ومشكلات العمال التي تعاني منها وتقادم أسطولها.

 

كما أشارت أليطاليا في بيان إلى أن الإخفاق في التوصل إلى خطة لإنقاذها أضر بمصداقيتها, وقالت إنها بحاجة إلى المزيد من الأموال.

 

وكانت أير فرانس كي أل أم تخلت عن محاولة لشراء أليطاليا بعد أن وصلت لطريق مسدود بشأن الصفقة مع اتحادات العمال التي تمثل الشركة.

 

وقالت حكومة سلفيو برلسكوني إنها سوف تشكل مجموعة من المستثمرين لضخ الأموال بالشركة بالتعاون مع مؤسسات مالية أخرى. لكن اتحادات العمال ومعارضين سياسيين يفيدون بأن شيئا ملموسا لم يحدث حتى الآن.

 

كما ذكرت الحكومة أنها ستقدم قرضا بقيمة ثلاثمائة مليون يورو (473 مليون دولار)  لمساعدة أليطاليا على الاستمرار بالطيران. وأوضح وزير المالية غيليو تريمونتي أن عملية تحويل القرض للشركة ستتم الخميس, لكن الاتحاد الأوروبي يبحث ما إذا كان هذا ينتهك القوانين الخاصة بتقديم الدعم الحكومي للشركة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة