منتجو ومستهلكو الطاقة يدعون لاستقرار أسعار النفط   
الجمعة 1429/12/22 هـ - الموافق 19/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:43 (مكة المكرمة)، 16:43 (غرينتش)

السعودية تحذر من أضرار تراجع أسعار النفط بالاستثمارات بالدول المنتجة (الفرنسية)

حث كبار منتجي ومستهلكي الطاقة بالعالم على التعاون من أجل تعزيز استقرار أسعار النفط، وتحسين البيانات بشأن أسواق الطاقة والمساعدة بضمان إمدادات الطاقة مستقبلا.

ودعا رئيس الوزراء البريطاني خلال مؤتمر ضم وزراء الطاقة من منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وكبرى الدول المستهلكة ومسؤولو شركات الطاقة، إلى التحرك لوضع حد للتقلبات الحادة في أسعار النفط التي اعتبرها مضرة بالاقتصاد العالمي.

وقال غوردون براون في المؤتمر الذي عقد في العاصمة لندن الجمعة إن هناك حاجة لشراكة جديدة بين الدول المنتجة للنفط والمستهلكة له.

وأضاف أن أزمة أسواق النفط العالمية تشابه الأزمة المالية العالمية، وليس بمقدور دولة منفردة أو قارة لوحدها حلها حيث تتطلب استجابة دولية.

ولكن براون أشار إلى أن الارتفاع الكبير بأسعار النفط المسجل بداية النصف الثاني من هذا العام أثر كثيرا وأضر بالاقتصاد العالمي، مشيرا إلى دراسة حديثة تضمنت أن صعود أسعار النفط محا نحو 150 مليار دولار من الناتج الاقتصادي العالمي العام الحالي.

وتطرق رئيس الحكومة البريطانية إلى أن التحدي حاليا وفي المستقبل يتمثل بتقلبات أسعار النفط، لأنها ليست في مصلحة أحد وتضر دول العالم.

الاستثمارات والإمدادات
من جهته قال وزير البترول السعودي إن تقلب أسواق النفط يضر الجميع ويلحق "دمارا" بخطط الاستثمار بالدول المنتجة، ويشكل خطرا على الإمدادات المستقبلية.

"
النعيمي: الأسعار الحالية تدمر صناعة النفط معتبرا أن 75 دولارا للبرميل سعر عادل ومعقول
"
وأضاف علي النعيمي أن الأسعار الحالية تدمر هذه الصناعة، معتبرا أن 75 دولارا للبرميل هو السعر العادل والمعقول.

بينما ذكر رئيس أوبك شكيب خليل على هامش المؤتمر أن المنظمة ستستمر بخفض الإنتاج إلى أن تستقر الأسعار.

كما حذر الأمين العام لأوبك عبد الله البدري من دعوات إلى خفض أسعار النفط.

وأشار إلى أن أسعار النفط الخام المنخفضة لا تترجم لأسعار منخفضة بمحطات الوقود، لأن المستهلك يدفع مبلغا ليس قليلا ضرائب على المشتقات النفطية.

وقد تراجعت أسعار النفط إلى أقل من 34 دولارا للبرميل اليوم الجمعة.

من جهته أكد المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية ضرورة الحوار بين منتجي ومستهلكي الطاقة رغم الهبوط الحاد بأسعار النفط.

"
تاناكا: انخفاض الأسعار أشاع ارتياحا مرحبا به وفرصة لالتقاط الأنفاس بأوقات مضطربة للاقتصاد
"
ورأى نوبوكو تاناكا أن انخفاض الأسعار قد أشاع ارتياحا مرحبا به، وفرصة لالتقاط الأنفاس بأوقات مضطربة للاقتصاد.

وكان براون قد دعا لعقد هذا المؤتمر لأول مرة أثناء قمة طارئة عقدت بمدينة جدة السعودية في يونيو/ حزيران الماضي عندما كانت أسعار النفط تتجه لمستوى قياسي مرتفع سجلته في يوليو/ تموز الماضي عندما بلغت 147.27 دولارا.

وتراجعت الأسعار حاليا نحو 112 دولارا عن المستوى القياسي الذي بلغته في يوليو/ تموز الماضي، وسط تراجع الطلب على الوقود جراء الأزمة المالية والركود.

ويأتي هذا المؤتمر بعد قرار أعضاء أوبك الأربعاء الماضي خفض إنتاجهم بمقدار 2.2 مليون برميل يوميا أثناء اجتماعهم بمدينة وهران الجزائرية بهدف دعم الأسعار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة