الهند وأوروبا يقتربان من اتفاق تجارة   
الاثنين 1431/12/23 هـ - الموافق 29/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 4:53 (مكة المكرمة)، 1:53 (غرينتش)

لقاء سابق جمع سينغ (يسار) بمسؤولين أوروبيين (رويترز-أرشيف)

تسعى الهند لتسوية خلافاتها مع الاتحاد الأوروبي بهدف التوصل لإبرام اتفاق تجارة حرة، وذلك في إطار الاستعداد للقمة الهندية الأوروبية المقررة الشهر المقبل.

ومن المقرر أن يلتقي وزير التجارة والصناعة الهندي أناندا شارما بالمفوض الأوروبي لشؤون التجارة كارل دي غوشت فى بروكسل الاثنين، في مسعى للتوصل لصيغة نهائية حول اتفاقية تجارة شاملة.

ويجري الطرفان مفاوضات بشأن "اتفاقية ثنائية للاستثمار والتجارة" منذ يونيو/حزيران 2007 بهدف تعزيز حجم التجارة الثنائية التي تقدر حاليا بـ82 مليار دولار.

والاتحاد الأوروبي المكون من 27 دولة يمثل الشريك التجاري الأكبر للعملاق الآسيوي.

ومن شأن الاتفاقية في حال أبرمت أن تعمل على تحرير تجارة الخدمات التي تمثل منطقة قوة للهند، وتواجه بشأنها عقبات مثل الحصول على تأشيرات لعدد من دول الاتحاد الأوروبي، بينها ألمانيا وبريطانيا.

وينتظر أن تعقد قمة هندية أوروبية في العاصمة البلجيكية بروكسل في الثامن من الشهر المقبل، ويقود رئيس وزراء الهند مانموهان سينغ وفد بلاده في القمة.

وحسب مسؤولين تسير الجهود نحو تسوية عدد من القضايا من أجل إقرار الاتفاقية، ولكن الجانبين يأملان في التوصل لصيغة نهائية لاتفاقية التجارة الحرة بحلول نهاية العام الجاري.

يذكر أن المفاوضات تعثرت عدة مرات، حيث تدفع عدة دول أوروبية باتجاه ضم قضايا غير تجارية مثل عمالة الأطفال والبيئة داخل اتفاقية التجارة، وهو ما تعارضه نيودلهي.

تجدر الإشارة إلى أن الهند التي تعد ثالث أكبر اقتصاد في آسيا أبرمت مؤخرا اتفاقيات للتجارة الحرة مع رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، وكوريا الجنوبية، كما أنها تجري مفاوضات للتوصل لاتفاقيات تجارية ثنائية مع اليابان وماليزيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة