ليبيا تخفض إنتاجها تنفيذا لقرار أوبك   
الجمعة 1427/10/5 هـ - الموافق 27/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:43 (مكة المكرمة)، 9:43 (غرينتش)
شكري غانم أمر بخفض الإنتاج الليبي بواقع 72 ألف برميل يوميا (رويترز-أرشيف)
قررت ليبيا -إحدى الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)- خفض إنتاجها بداية من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
 
فقد كلف رئيس مؤسسة النفط الليبية شكري غانم إدارتي التسويق والإنتاج بخفض إنتاج البلاد من النفط بنسبة 72 ألف برميل يوميا.
 
وجاء هذا القرار الذي صدر أمس تنفيذا لقرار المنظمة بخفض الإنتاج بواقع 1.2 مليون برميل يوميا.
 
وبذلك تكون ليبيا ثالث دولة في أوبك تخفض إنتاجها بعد السعودية والإمارات.

وتضم ليبيا أكبر احتياطي نفطي في أفريقيا، والذي يشكل نحو 90% من مواردها. وتقدر احتياطيات ليبيا النفطية بـ63 مليار برميل، وهو يعد أكبر احتياطي نفطي في أفريقيا.

في السياق ذاته قال محلل في مجال شحن النفط إن صادرات نفط أوبك ستهبط بمقدار 500 ألف برميل يوميا في الأسابيع الأربعة حتى 11 نوفمبر/تشرين الثاني مع ظهور أثر التخفيضات الإنتاجية للمنظمة.
 
ورأى روي ميسون من مؤسسة أويل موفمنتس الاستشارية أن صادرات أوبك المنقولة بحرا ستتراجع إلى 24.50 مليون برميل يوميا من 25 مليونا.
 
واعتبر أن تراجع الإمدادات يخالف بقوة الاتجاهات الموسمية في الطلب أثناء الشتاء.

النفط يرتفع

في الوقت نفسه ارتفعت أسعار النفط اليوم متعافية من انخفاض حدث أمس. فقد ارتفع الخام الأميركي الخفيف لعقود ديسمبر/كانون الأول إلى 60.60 دولارا للبرميل.
 
وقال متعاملون إن هناك شكوكا في السوق بأن أسعار النفط سوف ترتفع مع بدء الطلب على وقود التدفئة في الشتاء خلال الأشهر المقبل.
 
وأشاروا إلى أن السوق يحتاج إلى سيل من الأنباء المشجعة بشأن الإمدادات كي تمنع ارتفاع الأسعار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة