قطر تضع حجر الأساس لمطار جديد يستوعب 50 مليون مسافر   
الخميس 1425/12/2 هـ - الموافق 13/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:39 (مكة المكرمة)، 21:39 (غرينتش)

الشيخ عبدالله بن خليفة أل ثاني 

وضع رئيس الوزراء القطري الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني اليوم حجر الأساس لمطار الدوحة الدولي الجديد الذي يقام في منطقة رأس أبو عبود على بعد 4 كلم من المطار الحالي بالدوحة.

وتصل التكلفة الإجمالية للمطار الجديد 5 مليارات دولار، ويتضمن العقد الممنوح لشركة بكتل الأميريكية جميع عمليات تصميم وإنشاء المطار على مساحة قدرها 2200 هكتار من خلال ثلاث مراحل مختلفة.

وأكد بيتر باباس مدير مشروع المطار الجديد ممثل شركة بكتل أن الشركات القطرية تساهم في جميع مراحل تنفيذ المشروع.

وقال رئيس هيئة الطيران المدني القطرية عبد العزيز النعيمي إن مشروع المطار الجديد أصبح ضرورة حتمية لمواكبة حركة النمو السريعة التي تشهدها قطر في كافة المجالات.

ومن المتوقع أن تنتهي المرحلة الأولى من المطار عام 2008 أو مطلع 2009 وسيكون باستطاعة المطار استيعاب 12 مليون مسافر سنوياً.

وسيضم المبنى ثلاثة طوابق وثلاثة طرق رئيسية للوصول إلى المطار. كما سيتم بناء أطول مدرج في العالم بطول 4850 مترا.

وفي المرحلة الأولى أيضا سيكون في المطار 24 جسرا للدخول إلى الطائرات.

وستحوي المباني الرئيسية في المرحلة الأولى مبنى خاصا للطيران الأميري وكبار الزوار ومبنى خاصا للشحن ومبنى لصيانة الطائرات، وفندقا يتكون من مائة غرفة.

أما المرحلة الثانية من المطار الجديد فستكون بإضافة 16 جسرا للطائرات وزيادة المبنى بمساحة 219000 متر مربع, وبإضافة فندق يضم 100 غرفة. وسوف تستوعب هذه المرحلة 24 مليون راكبا.

أما المرحلة الثالثة والأخيرة فستكون بإضافة 40 جسرا للطائرات ليصبح العدد الإجمالي 80 جسرا كما سيتم توسعة المبنى إلى 416000 متر مربع، وبالتالي يصبح باستطاعته استيعاب 50 مليون مسافر.

وسيخدم المشروع الجديد الخطوط الجوية القطرية وشركات الطيران الأخرى وسيكون مركزا لصيانة الطائرات ويستوعب زيادة معدلات الشحن. وسيستقبل المطار الطائرات العملاقة مثل طائرة الإيرباص A380 الجديدة التي ستنضم إلى أسطول الخطوط الجوية القطرية قريباً.

وستتولى شركة الخطوط الجوية القطرية 1994 إدارة المطار الجديد, وهي تملك أسطولا من 26 طائرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة