لبنان يعد برنامجا للإصلاح الاقتصادي يحفز المانحين   
الثلاثاء 1427/1/1 هـ - الموافق 31/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:15 (مكة المكرمة)، 13:15 (غرينتش)
رياض سلامة: لبنان يعد برنامجا يمكن أن يخفض العجز إلى صفر في غضون خمسة أعوام (رويترز-أرشيف)
تعد وزارة المالية اللبنانية حاليا ميزانية عام 2006 بالتزامن مع برنامج للإصلاح الاقتصادي، لتقديمه أمام مؤتمر لمساعدة لبنان في تخفيف عبء الدين من المقرر عقده هذا العام.
 
وقد تأجل هذا المؤتمر الذي كان من المقرر عقده في العاصمة اللبنانية بيروت في أواخر العام الماضي، ولكنه تأجل لمنح الحكومة اللبنانية مزيدا من الوقت للاتفاق على خطة.
 
وثارت مخاوف بشأن تأجيل آخر منذ أن أصاب الجمود عمل الحكومة إثر تعليق خمسة من الوزراء الشيعة مشاركتهم في جلساتها الشهر الماضي.
 
وكان حاكم مصرف لبنان (البنك المركزي) رياض سلامة قال في أكتوبر/تشرين الأول، إن لبنان يعد برنامجا يمكن أن يخفض العجز إلى صفر في غضون خمسة أعوام. وأضاف أن لبنان سيجتذب أيضا قروضا رخيصة طويلة الأجل تصل لنحو أربعة مليارات دولار خلال مؤتمر المعونة.
 
ويرتبط الحصول على هذه القروض ببرنامج إصلاح حكومي على عكس الحال حين جمع لبنان نحو أربعة مليارات دولار في اجتماع مماثل في باريس في عام 2002.
 
في الوقت نفسه انخفض العجز في ميزانية لبنان إلى 27.42% من الإنفاق في عام 2005 مقابل 28.71% في العام السابق.
 
وذكرت وزارة المالية اللبنانية في بيان مساء أمس أن الإيرادات التراكمية انخفضت بنسبة 1.45% في عام 2005 عن العام السابق في حين أن إجمالي الإنفاق انخفض بنسبة 3.20%.
 
كما استهلكت خدمة الدين العام البالغ نحو 37 مليار دولار مبلغا أقل من إجمالي الإنفاق عن عام 2004. والدين العام في لبنان من الديون الأكبر حجما على مستوى العالم. ويوازي الدين العام في لبنان نحو مثلي إجمالي الناتج المحلي.
 
وقد بدأ مجلس النواب مناقشة تقرير ميزانية 2005، وشددوا على ضرورة معالجة الوضع الاقتصادي والمعيشي والمالي, وطالبوا بإرسال ميزانية عام 2006 لمناقشتها. 


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة