تدهور الأوضاع الأمنية يعيق التنمية في المنطقة العربية   
السبت 1424/7/18 هـ - الموافق 13/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال رئيس صندوق النقد العربي جاسم المناعي إن استمرار تدهور الأوضاع الأمنية في المنطقة العربية يعرقل جهود دول المنطقة لتحسين مستوى التنمية الاقتصادية.

وأوضح المناعي الذي كان يتحدث خلال افتتاح مؤتمر محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية في العاصمة القطرية الدوحة السبت أن تدهور الأوضاع خاصة في العراق والأراضي الفلسطينية المحتلة سيعيق أيضا جذب الاستثمارات الأجنبية للمنطقة.

ودعا المناعي المؤسسات المالية والمصرفية العربية إلى التصدي للتحديات التي ستواجهها مع المضي قدما في مجال تحرير قطاع الخدمات المالية والاندماج في العولمة، والعمل وفقا للممارسات الدولية في المجالين المالي والمصرفي. وذكر أن هذا التوجه من قبل الدول العربية يتطلب وجود مؤسسات تنظيمية وتشريعية على مستوى التطور الذي يرتبط بالتعاملات المالية والاقتصادية العالمية.

وأشار رئيس صندوق النقد العربي إلى أن مؤشرات الاقتصاد العالمي تدعو إلى التفاؤل بقرب تعافي اقتصادات العالم من الركود الذي عانت منه خلال السنوات القليلة الماضية مما سينعكس إيجابيا على اقتصادات الدول العربية.

في السياق نفسه أكد محافظ البنك المركزي العراقي الجديد سنان الشبيبي في تصريحات له على هامش المؤتمر أن مثل هذا الاجتماع العربي المصرفي سوف يساهم في تطوير السياسة الاقتصادية العراقية مع الدول العربية. وأشار إلى أنه يحضر هذا المؤتمر بناء على دعوة وجهها له صندوق النقد العربي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة