الجزائر تتفاوض مع شركات أوروبية بشأن صفقة غاز   
الخميس 1422/5/26 هـ - الموافق 16/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مسؤول في وزارة الطاقة والمناجم الجزائرية إن شركة سوناطراك الحكومية للغاز والنفط تجري مفاوضات مع شركات أوروبية بشأن صفقة لتصدير كمية إضافية من الغاز قدرها خمسة مليارات متر مكعب.

وسيتم إنتاج هذه الكمية من حقل عين صالح، وهو ثاني أكبر حقل غاز في الجزائر ويحوي احتياطيا قدره 200 مليار متر مكعب، وستطوره شركة بريتيش بتروليوم بموجب اتفاق مع سوناطراك.

وقال المسؤول إن المفاوضات الجارية بين سوناطراك و شركات من إسبانيا وإيطاليا وفرنسا وألمانيا أظهرت اهتماما بشراء الغاز الجزائري وصلت إلى مرحلة متقدمة, مشيرا إلى إمكانية التوصل إلى اتفاق قبل نهاية العام الجاري.

واستطرد قائلا إن المحادثات تجرى بشكل منفصل بين سوناطراك والشركات الأوروبية، لكنه رفض إعطاء مزيد من التفاصيل.

واتفقت بريتيش بتروليوم وسوناطراك يوم السبت الماضي على استثمار 2.5 مليار دولار في الثلاثين عاما القادمة لتطوير مشروع غاز حقل عين صالح. ويتوقع أن يبدأ الإنتاج عام 2004 بطاقة إنتاجية قدرها تسعة مليارات متر مكعب سنويا.

ووقعت شركة عين صالح لتسويق الغاز المحدودة عقدا مع شركة إينل الإيطالية لإمدادها بأربعة مليارات متر مكعب من الغاز سنويا. وبمجرد بدء الإنتاج سيرفع المشروع بنسبة 15% صادرات الغاز الجزائرية للسوق الأوروبية التي تستورد حاليا 62 مليار متر مكعب من الغاز سنويا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة