البنك الدولي يدرس احتياجات العر اق   
الثلاثاء 1424/7/14 هـ - الموافق 9/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جيمس ولفنسون
أكد رئيس البنك الدولي جيمس ولفنسون أن البنك سينهي تقييمه لاحتياجات العراق لمؤتمر الجهات المانحة الذي سيعقد يومي 23 و24 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل في مدريد، مشيرا إلى
أن عملية تقييم الاحتياجات ستكتمل مع انعقاد المؤتمر.

وبين أن المسألة المطروحة الآن هي تحديد النتائج في ضوء الجدل الذي سيدور بعد خطاب الرئيس الأميركي جورج بوش.

واعترف بوش يوم الأحد الماضي في خطاب بثه التلفزيون بأن إعادة إعمار العراق ستستغرق وقتا وأمام الدول الأعضاء في الأمم المتحدة الفرصة والمسؤولية للعب دور أوسع هناك.

وذكر ولفنسون أن بوش طلب في خطابه مساعدة لكن لا تعرف الأسس ولا الشروط التي سيستند إليها هذا الدعم.

ووصف رئيس البنك الدولي المبلغ الذي تحدث عنه بوش في خطابه وهو 87 مليار دولار بالكبير، مشيرا إلى وجوب معرفة ما سيخصص لإعادة إعمار كل من العراق وأفغانستان.

وفيما يتعلق بإقامة صندوق تموله الدول المانحة, قال ولفنسون إنها مسألة في بداياتها موضحا أن عددا من الأمور المتعلقة بالصندوق لم تحدد حتى الآن ومن بينها شروط الصندوق الجديد والسلطة التي ستكلف بإنفاق الأموال الجديدة.

ورأى أن الأولوية يجب أن تكون لاتفاق بشأن ديون العراق لمعرفة ما سيلغى منها مشددا على أن هذه القضية على القدر نفسه من الأهمية التي تتسم بها التمويلات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة