إيران وقطر مصدران رئيسيان لتزويد أوروبا بالغاز   
الخميس 1423/1/7 هـ - الموافق 21/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إحدى المنشآت الإيرانية لضخ الغاز الطبيعي إلى تركيا
قال وزير طاقة جزائري سابق إن دول الشرق الأوسط وخاصة قطر وإيران ستصبح من أكبر مصدري الغاز الطبيعي لأوروبا التي ستواجه نقصا متناميا في إمدادات الغاز بحلول نهاية العقد الجاري. وقال نور الدين آية الحسين في مؤتمر عن صناعة الغاز "سيتعين على أوروبا الاعتماد على واردات كبيرة من الشرق الأوسط".

وقطر هي الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط حتى الآن التي اتفقت على تصدير الغاز إلى أوروبا إذ ترتبط بعقود تصدير مع إيطاليا وإسبانيا. وتعمل إيران على تطوير حقل غاز جنوب فارس الذي ينتظر أن يبدأ الإنتاج في الخريف المقبل.

ويجمع المراقبون على أن الاتحاد الأوروبي الذي يستهلك نحو 400 مليار متر مكعب من الغاز سنويا سيكون لديه فائض من الغاز حتى الفترة ما بين 2005 و2007. وقال آية الحسين إن فجوة الإمدادات بعد ذلك قد تصل إلى 75 مليار متر مكعب في عام 2010 ثم تزيد إلى 200 مليار متر مكعب في عام 2020.

وأضاف "الموارد الجديدة متوافرة وخاصة في روسيا والشرق الأوسط. وبإمكان روسيا زيادة صادراتها إلى 200 مليار متر مكعب إذا نجحت في تسوية المشاكل الهيكلية التي تؤثر في الصناعة". وقدر آية الحسين إن بإمكان شمال أفريقيا زيادة صادراتها بحوالي 50 مليار متر مكعب نصفها من الجزائر والباقي من ليبيا ومصر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة