اتهام أفريقي لقمة العشرين بتجاهل مشكلات القارة السمراء   
الأحد 1429/11/18 هـ - الموافق 16/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:06 (مكة المكرمة)، 22:06 (غرينتش)
القمة متهمة بتجاهل مشكلات الدول الفقيرة (رويترز)

شكك أفارقة في إمكانية نجاح قمة العشرين بحل المشكلات المالية لقارتهم, وعبروا عن شعورهم بالاستياء لاستبعاد أفريقيا من المشاركة في أعمال القمة وتمثليها من خلال جنوب أفريقيا فقط.

وشاركت جنوب أفريقيا بوصفها أكبر اقتصاد في القارة إلى جانب 19 من أكبر الاقتصاديات في العالم, ولكن البعض يخشى من أن تمثل جنوب أفريقيا نفسها فقط.

وفي هذا الصدد يقول مواطن من أبيدجان يدعى قدير دجي إن جنوب أفريقيا تمثل نفسها في المقام الأول, واعتبر أنها ذهبت إلى هناك "من أجل مصلحتها".

كما قال مواطن آخر يدعى جوليوم هومبي إن العالم أكبر كثيرا من أن تختار 20 دولة فقط لمناقشة المشكلات المالية للعالم كله, مشيرا إلى أنه "يتعين توجيه الدعوة للدول الصغرى من أجل فهم حقيقة الواقع المالي في بلادهم".

ويقول دانيال أوكوجولي من لاغوس في نيجيريا "سواء اجتمعوا أم لا لا أعتقد أن لهذا أي علاقة بأفريقيا لأنهم حتى إذا أثاروا ضجيجا بشأن أفريقيا فإنه عندما يتعلق الأمر بالتنفيذ لا نرى أي شيء".

وفي السنغال يقول مزارع أرز يدعى بايي جويي إنه ينبغي أيضا التفكير في الدول المتخلفة, واعتبر أن تلك الدول "لو بدأت تؤدي بشكل أفضل فان مستوى الأزمة سينحسر من تلقاء نفسه".

وكان رئيس الاتحاد الأفريقي جان بينج قد ناشد قمة العشرين التفكير بحق أفريقيا في أن تكون عنصرا فعالا في العملية وعدم ترك القارة "تعاني كما هو الحال دائما من عواقب أخطاء الشعوب الأخرى", على حد تعبيره.

كما حذر وزراء المالية الأفارقة في اجتماع بتونس الأربعاء الماضي من التأثير السريع للأزمة على أفريقيا, واعتبروا أنه يبرهن على أن الاقتصاديات القومية أصبحت متشابكة أكثر من أي وقت مضى حيث دفعت أفريقيا للاندماج بصورة أكبر في الأسواق العالمية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة