رفض ألماني لخطة أميركية عن الفوائض   
الخميس 1431/12/4 هـ - الموافق 11/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:32 (مكة المكرمة)، 11:32 (غرينتش)

أنجيلا ميركل طالبت بوضع نظام لصرف العملات (الأوروبية)

أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الخميس عن رفضها تحديد مستويات رقمية لموازين المعاملات الجارية للدول في إطار حل أزمة الاختلالات الاقتصادية بين دول العالم، منتقدة بذلك المقترحات الأميركية لمعالجة الاختلالات الاقتصادية العالمية المقدمة لقمة مجموعة العشرين.

ففي نص كلمتها التي ستلقيها في القمة، أوضحت ميركل أن تحديد مستويات للفوائض أو العجوز في موازين المعاملات الجارية ليس مبررا من الناحية الاقتصادية وليس مناسبا على الصعيد السياسي، معتبرة أن ذلك سيكون مناقضا لمبادئ حرية التجارة في العالم.

واشتمل نص الكلمة على أنه لضمان نمو قوي ومتوازن فإن التنسيق والتعاون هو السبيل لتحقيق ذلك.

واعتبرت أن مفتاح خفض الاختلالات القائمة هو بوضع نظام لصرف العملات بحيث تتحرك بطريقة مرنة، كما أنه يتعين أن تعكس الأسس الاقتصادية للدول.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما طالب في رسالة أرسلت قبيل قمة العشرين بتحديد نسب محددة للفوائض والعجوزات التجارية للدول في إطار حل أزمة الاختلالات الدولية.

وأضافت المستشارة الأميركية في كلمتها أن إزالة الحواجز أمام التجارة شيء أساسي لتقوية الانتعاش العالمي.

وحسب نص الكلمة ستحث ميركل القمة على قيادة جولة الدوحة إلى نهاية ناجحة العام القادم، مشيرة إلى محادثات تحرير التجارة العالمية المتعثرة التي طال تعثرها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة