حكومة الجزائر تنظم جمع الزكاة   
الخميس 1426/1/29 هـ - الموافق 10/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:47 (مكة المكرمة)، 19:47 (غرينتش)
قال وزير الشؤون الدينية بالجزائر أبو عبد الله غلام إن الحكومة الجزائرية جمعت نحو 400 مليون دينار (4.25 ملايين يورو) من أموال الزكاة خلال العام الحالي في مقابل 110 ملايين دينار ( 1.17 مليون يورو) عام 2004.
 
وتحاول السلطات الجزائرية مراقبة المبالغ المالية الكبيرة التي يتصدق بها المسلمون سنويا كزكاة لأموالهم, فأنشأت قبل عامين صندوق الزكاة لجمع هذه الأموال وتوزيعها.
 
ويعتبر الاختصاصيون والأئمة أن هذا المبلغ لا يعكس الواقع بتاتا إذ أن غالبية الجزائريين يفضلون دفع الزكاة مباشرة إلى الفقراء المحيطين بهم.
 
وقد تحدد الحد الأدنى للزكاة هذه السنة بـ110.025  دنانير
(1.150 يورو) وكل من يحتفظ بما يفوق هذا المبلغ طوال سنة فعليه أن يدفع منه نسبة 2,5% بموجب نصاب الزكاة. كما تدفع الزكاة عن الممتلكات العينية كالمحاصيل الزراعية والمواشي.
 
وبرر غلام الله إنشاء هذا الصندوق بالسعي إلى خفض عدد المعوزين في المجتمع، وكذلك لتوزيع أكثر عدلا لهذه المساعدات التي يجب أن يستفيد منها أيضا الشبان العاطلون عن العمل.
 
 وأوضح الوزير أن هؤلاء الشبان سيستفيدون من قروض بدون فوائد تساعدهم على إنشاء شركات صغيرة على أن يسددوا ديونهم عندما تستتب أمورهم.
 
وشدد مسؤولون في الوزارة في تصريحات تلفزيونية على الشفافية الكاملة في إدارة هذه الأموال المودعة في بنك البركة الإسلامي.
 
وقال الأكاديمي صديق مروج في محاضرة ألقاها في شباط/فبراير في العاصمة الجزائرية إن أموال الزكاة تشكل وسيلة للتضامن من شأنها أن تسوي النزاعات الناجمة عن الفقر والبطالة وغيرها من المشاكل الاجتماعية والكوارث الطبيعية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة